آخر الأخبار
فيسبوك تويتر يوتيوب تيليجرام تغذية أر إس إس الاتصال بنا
3267 يوما
ً
منذ تمرد المنشق علي محسن
ً

قصيدة (الــجــبــــال) للراحل الأسطورة محمد عبد الاله العصار
لحج نيوز
السعودية وكابوس الغباء السياسي
بقلم/ عبدالملك العصار
العالم يتكلم هندي !!
بقلم / عبدالرحمن بجاش
هادي ورقصة الديك
بقلم د./ عادل الشجاع
التهريب.. جريمة تدمر الفرد والمجتمع وخيانة بحق الوطن ..؟
بقلم/طه العامري
مابين الوطنية والخيانة ..
بقلم / طه عزالدين
نصيحتان في أذن المجلس السياسي الأعلى ومحافظ البنك المركزي بن همام
بقلم / عبدالكريم المدي
ما هو السر المخيف في هذه الصورة ؟
لحج نيوز/متابعات
فتاة تتحول لإله في نيبال لأن رموشها مثل البقرة
لحج نيوز/متابعات
طفلة الـ10 أعوام.. أنجبت طفلاً وانكشف المستور!
لحج نيوز/متابعات
فتيات اليابان غير المتزوجات لم يمارسن الجنس من قبل... لماذا؟
لحج نيوز/متابعات
ماذا يعني وجود "نصف قمر صغير" على أظافرك
لحج نيوز/متابعات
قبل عيدالأضحى .. لماذا حذرت سلطنة عمان النساء من استخدام الحناء السوداء ؟
لحج نيوز/متابعات
مصريّة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بعد أن ضبطهما في أحضان بعض في غرفة نومه
لحج نيوز/متابعات
لحج نيوز - يعتبر الشيخ صالح حسين عمر، شاهد عيان لما وراء الحرب في صعدة. كان ينتابه إحساس بخطورة ما يرتبون له عندما كانوا يعملون جاهدين لتطهير "ضحيان" من القبائل واحاطتها بخنادق، تمهيداً لإعلانها "حوزة عملية".. تفاقمت مخاوفه أكثر وهو يشاهد "الحوثة" يهيئون "نقعة" و "مران" لتكون قواعد حربية ويستجلبون عناصرهم إليها.
ولأن الشيخ صالح ظل يحذر من

الإثنين, 19-أكتوبر-2009
لحج نيوز/حاوره:عبد الناصر المملوح -


يجبرون القبائل على بيع ممتلكاتهم في ضحيان ويعتبرونها "حوزة"
يستخدمون النساء لخدمتهم وجعلوا من النازحين دروعاً بشرية
عبدالملك أحل "المتعة" ومنح أتباعه وثائق تضمن لهم الجنة

يعتبر الشيخ صالح حسين عمر، شاهد عيان لما وراء الحرب في صعدة. كان ينتابه إحساس بخطورة ما يرتبون له عندما كانوا يعملون جاهدين لتطهير "ضحيان" من القبائل واحاطتها بخنادق، تمهيداً لإعلانها "حوزة عملية".. تفاقمت مخاوفه أكثر وهو يشاهد "الحوثة" يهيئون "نقعة" و "مران" لتكون قواعد حربية ويستجلبون عناصرهم إليها.
ولأن الشيخ صالح ظل يحذر من خطورة ما يخطط له "الحوثة" حرصوا على تزيين جدران منزله في "ضحيان" بملصقات "إعلام حزب الله اللبناني".. وفي الحرب الرابعة اعتقله "حسن ثورة" قائد التمرد هناك.. إلى حين انتهائها.. وقبيل السادسة استطاع الشيخ صالح أن ينفذ بجلده عبر طريق الجوف إلى صنعاء.. وما في جعبته أدلى به لـ"الجمهور":

حاوره/ عبدالناصر المملوح

* من أين تبدأ معرفتك بالمتمردين الحوثيين؟
- من الثمانينات.. السيد بدر الدين الحوثي والد حسين كان في مران، وتواصل المشائخ في صعدة وقالوا لازم نتعاون جميعنا في بناء بيت "منزل" للسيد بدر الدين، وهذا ما حصل، تعاون الجميع وبنينا له أحسن بيت في جبل مران، ومرت سنين كان فيها السيد يصلي بالناس.. ومن عام 86 بدأت المراكز التعليمية الخاصة بهم تنتشر.
بعد الوحدة (22 مايو 1990) تطورت الأمور.. وانتشرت المراكز التابعة للسيد حتى شملت مختلف مناطق صعدة.
* في السنوات الثلاث الأولى قبل الحرب 2004م كان حسين الحوثي يعد العدة كما فهمنا من الشيخ عبدالله المحدون والذي كان معهم قيادياً.. ماذا كان موقفكم كمشائخ وأعيان صعدة؟
- الناس كانوا يقولون هؤلاء يدرسون الشباب أمور الدين، وما كان أحد يتلّوه "يظن" ان هذه الأمور ستحصل، لكن الشيخ عبدالله حسين روكان وباعتبار أنه في مران كان يشعر بخطورة تحركاتهم، وكم حذر منهم وحذر السلطات قبل الحرب.. وطلع إلى عند محافظ صعدة في ذلك الحين، وقال يا ناس يا جماعة يا دولة هذا السيد يشكل خطراً قالوا "ماشي" يعني لا، السيد يدرس القرآن وهو من أهل الخير.
* ممكن تطلعنا على تجربتك الشخصية معهم؟
- يا عزيزي أنا من منطقة خولان بن عامر مديرية ساقين، انتقلت إلى ضحيان واشتريت لي هناك مزرعة وبنيت لي بيتاً "منزل" وسارت الأمور على ما يرام.
* لماذا انتقلت إلى ضحيان؟
- هي أفضل بكثير من ساقين.. أقسم لك بالله أن ضحيان هذه كانت جنة، مزارع، كهرباء، مدارس، طرقات، تلفونات وكأنك وسط العاصمة صنعاء، حتى في أسعار الأراضي.
ضحيان حوزة
* لكن يحيى الحوثي كثيراً ما يشتكي عبر قنوات فضائية مختلفة عن الحالة المزرية في ضحيان ومختلف مناطق صعدة؟
- بالنسبة لضحيان أبداً، بعض مناطق صعدة لا شك هناك قصور في الخدمات مثلما هو عليه الحال في المناطق الريفية في أية محافظة.
وبالنسبة ليحيى الحوثي، هذا الرجل- يا عزيزي- يحاول أن يغالط قدرما يستطيع.
* هو يتحدث بلسانكم؟
- والله إنني عندما أسمع يحيى الحوثي وهو يقول من ألمانيا أن جماعته وأهله في خولان بن عامر وكذا وكذا.. محرومون.. يقتلون.. الخ "يكتسر" راسي.. يقول: أنا جماعتي في خولان وأهلنا وأصحابنا في كذا وكذا.. طيب منذ متى هو من خولان، ومنذ متى نحن أهله.. يحيى الحوثي لا ينسب لخولان ولا يقرب لها لا من قريب ولا من بعيد، هو فقط "جار" وأنت تعرف معنى "الجار" بين القُبل.
وأزيدك من البيت شعراً: يحيى الحوثي متخلف عقلياً، وإلا لما سب صحابة رسول الله علناً أمام الملايين من المشاهدين، الأمر الآخر أن يحيى الحوثي لا يمكن أن يعترف في يوم من الأيام بأن الناس سواسيه.. فهو أكثر من يعتقد بأنه لا يجوز لأي أحد أن يحكم إلا أن يكون من "البطنين"، بمعنى أن الحكم يقتصر عليهم فقط، لأنهم -حسب فكره- من سلالة الحسن والحسين أولاد الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
وبالتالي يا عزيزي، الحوثي لم يعترف حتى الآن بكل الرؤساء منذ قيام ثورة 26 سبتمبر حتى اليوم، ابتداءً بالمشير السلال وحتى الرئيس علي عبدالله صالح.
ولماذا لم يتحدث يحيى الحوثي بهذه اللطافة عن أهله أبناء صعدة، عندما كانوا يفرضون على القبائل بيع مزارعهم وممتلكاتهم في ضحيان.
* وهل كانوا يجبرونكم على ذلك؟
- نعم.. قبل الحرب بسنوات.
* لماذا؟
- قالوا ضحيان هي محل للعبادة، للدراسة فلا يمكن أن يدخلها القبائل والجزر والدواشين.
* أرادوا أن يجعلوها حوزة علمية؟
- نعم.. قالوا هي أصلا حوزة علمية مثلها مثل مدينة "قم" في إيران ومدينة "النجف" في العراق.. فأرادوا حسب ما كنا نسمع ونلاحظ تطهير ضحيان من القبائل، وأذكر أنها وقعت قصة في ضحيان وتدخلت أنا فيها، وهي أن واحداً من بيت الداعي توفى، ولديه أربعة أولاد وبنت جاء واحد من المصاعبة من سحار وتقدم لخطبة البنت، قالوا له أبوها المتوفى عليه دين، قال أنا أتحمل الدين، وأتبنى أخوتها حتى يبلغوا رشدهم.
المهم تزوجها وانتقل بها وبإخوتها إلى منطقته في المصاعب.. بعد أن قامت القيامة على السيد قالوا "الله واحد".. قبيلي يتزوج من شريفة، حرام ما يقع.
الرجال لديه أملاك في ضحيان، كان السيد وجماعته ينوون نهبها جزاءً له، لكن نزل إلى عندهم شيخ بني حذيفة وقال محلات المصعبي لا تقربوها، أمامكم عالم ديني تحتكمون إليه إن أجاز هذا الزواج كان بها وإن حرم ذلك أجبرنا الرجال بالفسخ، بعد ذلك ذهبنا- وكنت معهم- إلى عند السيد مجد الدين المؤيدي- رحمة الله عليه- وقال "وهل هناك ما يحرم زواج فلان من فلانه طالما وأن الزواج تم على سنة الله ورسوله" ولكن الجماعة ظلوا حاقدين على المصعبي هذا، وما أن قرحت الحرب حتى نهبوا كل ممتلكاته في ضحيان.
الخنادق وقصة البرك
* قبل الحرب الأولى بسنوات بدءوا بحفر الخنادق وأعدوا العدة للحرب.. هكذا قيل؟
- هذا صحيح.. كانوا يحفرون الخنادق في جميع جهات ضحيان، وفي المناطق الأخرى، وعندما كنا نسأل ونستفسر قالوا إنهم يبحثون على كنوز الأولين.. وأن القدامى عندما كان يموت الواحد منهم يدفنون معه أملاكه، وعندما كانوا يحفرون في الحكمي بـ"الكمبريشن"....
* "مقاطعا" أين تقع منطقة الحكمي؟
- الحكمي في جبال مران، كانوا يحفرون الخنادق، وقلنا أيش "بتعملوا" هذه ماهي "كنوز وما كنوز" قالوا سيدي حسين بيعمل "برك" للناس يشربون.. برك يليسها سيدي حسين ويقضضها علشان تحفظ ماء الأمطار ويستفيد منها الناس للشرب.
* وهل تم استخدامها كـ"برك"؟
- أبداً.. بل اتضح لنا في الحرب الأولى والثانية والثالثة وكنت أنا لا أزال هناك، أنها أهم الملاجئ التي يختبئون فيها، ويخزنون فيها أسلحتهم.
علم حزب الله
* ما حقيقة أعلام حزب الله اللبناني التي قيل أن الحوثيين رفعوها قبيل الحرب الأولى.. بدلا من العلم اليمني؟
- هذه حقيقة لا أحد يستطيع أن ينكرها من أبناء صعدة.. حتى في منزلي أنا في ضحيان رفعوا فيه علم حزب الله اللبناني، وعملوا ملصقات في الجدران لعلم حزب الله، بل حتى سور المقبرة ألصقوا فيها ملصقات علم حزب الله اللبناني لكن من الحرب الرابعة نزعوها "ملصقات أعلام حزب الله" حتى يغالطوا منظمات حقوق الإنسان ويقولوا "احنا مدافعون عن أنفسنا ولا علاقة لنا بأي مشروع"..
النهب والسلب والقتل
* هل تستطيع الجزم بان الحوثيين نهبوا أملاك أبناء صعدة الذين لم ينخرطوا معهم؟
- نهبوا أملاك ناس كثير.. كل من غادر صعدة.. كل من نزح.. كل من لم يقف معهم أو رفض دفع الجزية لهم عبثوا بممتلكاته ونهبوها بل قتلوا الكثير.. قتلوا عدداً من مشائخ وأعيان صعدة لمجرد أنهم استنكروا هذا التمرد، على سبيل المثال: العوجري، ابن فاضل، ابن هشام، احمد دهياش، مسفر مقيت، فرحات مقيت.. الخ.. وهؤلاء فقط هم ممن تحضرني أسماؤهم من البارزين، مشائخ وأعيان البلاد. وعلى سبيل المثال، عندك ابن اختي علمت أنه قتل وسط سوق الربوع، لا هو مع الدولة ولا هو مع الحوثة. المشكلة أنه كان يشتغل في أموال نسيبه الشيخ "يحيى قروش" ولأن الشيخ قروش مع الدولة قام الحوثه بمنع ابن أختي، قالوا "خلي قروش يجي يشتغل في ماله بنفسه" ولأن الوليد رفض الانصياع لأوامرهم قتلوه وسط السوق.
* وهل لدى الحوثيين معتقلون من أبناء صعدة؟
- أنا قلت لك إن من وقف مع الدولة أو رفض الوقوف في صفهم يقاتل فهو معرض للقتل وقد قتلوا الكثير، أو يلقطونه من الشارع، أو من بيته يعصبون على عيونه وطريق "نقعة" أو "مطرة" ولم ينج منهم إلا من استطاع أن ينزح بنفسه وأسرته إلى صنعاء أو إلى أية منطقة خارج صعدة.
الجزية
* قلت إن الحوثيين فرضوا على أبناء صعدة الجزية.. هل تقصد الزكاة؟
- نعم.. يا عزيزي إذا كان لديك "بقرة" وتريد تبيعها لازم تعطيهم العشر.. لماذا؟.. قالوا دعماً للمجاهدين، قلنا لهم مجاهدون ضد من؟!!.. إذا تشتوا الجهاد روحوا فلسطين، قالوا أبدا هنا الجهاد الأكبر.
* منذ متى بدأوا بفرض الزكاة؟
- من قبل الحرب، كانوا يرتبون لنفوسهم.. لكن منذ الحرب الثالثة فرضوا الجزية بحذافيرها، وأظهروا توحشاً مخيفاً.
* ومن يرفض دفع الجزية؟
- شوف.. الحويثة الذين هم من قبيلتك يأتون إليك يطلبون الزكاة، التي هي الجزية، وإذا رفضت يأتيك ناس آخرون غير جماعتك.. إما يقتلونك أو يغفرونك.. يربطون على عيونك بخرقة وطريق "نقعة" أو "مطرة"، وكان يفترض على الدولة وعلى محافظ صعدة قبل الحرب أن يتنبهوا لذلك.. وخصوصا عندما كان الحوثة يبنون بمطرة، و"نقعة" ويستجلبون الناس إليها.
* ماذا كانوا يبنون فيها؟
- جُرفاً، كهوفاً، خنادق، دشماً، ويستجلبون عناصرهم إليها، وعندما تتحدث مع أي واحد منهم عن أوضاعهم في مطرة ونقعة يقول لك: الحمد لله مبسوطون، مرتاحون ومجاهدون في سبيل الله.
وفي مرات عديدة كان يأتي إلى بيتي في ضحيان أخوة لعيالي في الرضاعة، وعندما أحاول أنصحهم: يا عيال بدل ما تتحملون البنادق والجعب، روحوا اترزقوا الله في مزارعكم أو في صنعاء أو في السعودية، واتزوجوا وعيشوا حياتكم مثل الناس، قالوا ماشي.. أبداً اخطأت في الكلام يا شيخ.
الأسلحة ومفاتيح الجنة
* من أين لهم الأسلحة؟
- طبعاً هي صرف من قيادتهم.. وعندما نتحدث مع عناصرهم خلال فترات الهدنة يقولون احنا أقوياء لدينا مدافع ورشاشات وصواريخ، ولدينا دعم إيراني يجعلنا نركع كل من يخالفنا أو يقاتلنا، ولدينا ايضا رواتب مجزية.
* يعني لديهم رواتب؟
- أكيد.. هناك ناس من جماعتي من البلاد.. مقاتلون مع الحويثة برواتب وقالوا لي معنا كذا وكذا.. الخ، ولسنا مجاهدين على أساس الرواتب فقط وإنما نحن مجاهدون في سبيل الله.
ولو تحاول تعمل معهم أيش ما عملت من نصائح مابش فائدة.. وفي مرة من المرات جاءني واحد من رازح قال يا شيخ شوف لي الوليد، راجعه قله يضوي "يعود" وأنا أزوجه وأدعمه.. وبالفعل ذهبت ودعيت الوليد إلى بيت جابر حسين.. وكنت أطرح عليه جنبيتي جاه بين أرجله، علشان يسمع كلام والده، قال أبداً، وعلشان يقطع الطريق علي ويقنعني أنه لا فائدة، قال لي والله لو يأمرني سيدي عبدالملك الحوثي اقتل أبي لأقتلنه قلت خاف الله، أبوك وأمك "ذي" ربوك قال أبدا، سيدي عبدالملك ضمن لي الجنة.
وبعد أن سمعت هذا الكلام رجعت إلى عند والده وقلت له استخلف الله سبحانه.
* يعني عبدالملك الحوثي قد أعطاهم مفاتيح الجنة؟
- خلاص (نعم) شوف اللي عنده فنيلة مكتوب عليها الشعار حقهم "الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل" هؤلاء من طلاب المراكز حقهم، هؤلاء قد عملوا لهم غسيل مخ، ولا تستطيع أن تغير في قناعاتهم إطلاقاً مثل (توفيق حسين طنينه) اللي قال في التلفزيون "سيدي حسين ورسول الله شيء واحد".. هؤلاء لديهم معتقد بان السيد هو الرب، استغفر الله العظيم..
هؤلاء يا عزيزي لديهم منهج لا علاقة للمذهب الزيدي به.. كل من يخالفهم الرأي هو في نظرهم كافر، ووليه الشيطان.
واسمح لي أذكر لك واقعة في أحد الأيام كنا نصلي صلاة الفجر، أنا رفعت يداي أثناء دعاء القنوت، ولا دريت إلا وهذا ينحزني بيده.. وبعد الصلاة التفوا حولي، قالوا: مالك يا ابن عمر، ألا تدري أن ما فعلته يفسد الصلاة؟!!..
قلت: خافوا الله يا جماعة.. عندهم إذا رفعت أيديك تدعي الله سبحانه قالوا أفسدت الصلاة، وإذا أمنت أفسدت الصلاة، وإذا ضميت أفسدت الصلاة.
والذي نعرفه وتربينا عليه نحن أتباع المذهب الزيدي، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمن وسكت.. وضم وسربل.
سلاح الملكية
* الناطق الإعلامي باسم التمرد الحوثي "محمد عبدالسلام" قال إن لديهم أسلحة ثقيلة من أيام الملكية؟
- مستحيل.. أنا كنت مع الملكية.. والكل يعرف أننا سلمنا ما بحوزتنا من أسلحة في الجوف والذي تبقى لدينا من أسلحة ثقيلة، وهذا الأمر يعرفه الجميع، طقم واحد فقط لدى المرحوم حامس العوجري ويحمل رشاش عيار 30، ولدى ابن مرداس رشاش عيار 50 والآن مر عليها 47 سنة.
* المتحدث باسمهم قال إن بحوزتهم هوزرات وهاون.. الخ وجميعها أسلحة من العهد الملكي؟
- كذاب.. نحن نعرف إن لديهم هوزرات، ولديهم صواريخ، ومضاد طائرات، ومتفجرات، ولكنها أسلحة جديدة.. بعضها اشتروها من سوق الطلح ومن تجار السلاح، والأهم وصلهم من إيران ووصل معها خبراء للتدريب من حزب الله، وهذا الكلام معروف لدى جميع أبناء صعدة، والحوثة كانوا يتفاخرون بهذا الأمر.
الحرب السادسة قبل وقوعها
* انتهت الحرب الأولى بمقتل زعيم التمرد الحوثي...؟!
- "مقاطعا" شوف يا عزيزي.. الحرب الأولى قامت في مران، وكان الناس متأكدين أن الدولة سوف تنهي الموضوع في خلال عشرة أو عشرين يوماً بالكثير، لكنها طالت أربعة شهور، وقتل السيد حسين وقالوا الناس انتهى كل شيء.
لكن بعد أسابيع من إعلان الحكومة انتهاء العمليات العسكرية بدأنا نسمع من عناصر الحوثية من الذين هم عندنا في ضحيان، يقولون حسين بدر الدين لم يقتل وإنما عُرج.. وكان هذا الكلام بداية لإقناع عناصرهم بالحرب الثانية.. حيث كنا نلاحظ تجمعاتهم ولقاءاتهم حتى اندلعت الحرب الثانية.. بعد ذلك جاءت الحرب الثالثة.. وفي هذه الحرب بالذات- أعني الحرب الثالثة- بدأ يظهر توحشهم على أبناء القبائل من أبناء صعدة، ومن لا يشاركهم القتال ضد الدولة يحطونه في بالهم والله يرحمه.. إذا لم يستطع الفرار.
* كيف تعاملت معهم أنت؟
- بالنسبة لي.. احتجزوني في الحرب الرابعة وحبسوني عندهم شهرين حيث جاءني أثناء إعدادهم للحرب الثالثة سيئ الذكر (حسن ثورة) الذي قُتل فيما بعد، وقال"ما بلا عيالك يسجلون مع عيال الجماعة.. قلنا له "حاضرين".
* بأية صفة طلب منك ذلك؟
- بصفته قائداً حوثياً كبيراً، لكن أنا استطعت أن أخرج عيالي وبناتي إلى صنعاء، وفي الحرب الرابعة ركزوا علي أكثر واحتجزوني عندهم شهرين، وقالوا ستظل رهينة حتى تحضر عيالك يقاتلون معنا.
* من الذي اعتقلك؟
- حسن ثورة باعتباره قائد الحويثة في ضحيان.
* قائد التمرد الحوثي في ضحيان هو أبو علي؟
- قبل أبي علي.. أبو علي أتى بعد مقتل حسن ثورة.. المهم أعلن عن انتهاء الحرب، وقلنا الحمد لله، رغم أننا لم نعرف كيف انتهت وعلى أي أساس، والحقيقة أنهم كلما شعروا بأنهم محاصرون وأن السلاح والذخيرة التي بحوزتهم لم تعد كافية أعلنوا استعدادهم للحوار، ومن هذا الكلام.
* قبيل الحرب السادسة والتي لا تزال فصولها جارية.. أين كنت؟
- الحرب السادسة قرحت وأنا موجود في بيتي في ضحيان، كان هذا في شهر شعبان، لكن باقي أفراد أسرتي كانوا هنا في صنعاء وقبل أن تقرح الحرب، عرفت أن الحرب قادمة لا محالة.
* كيف؟
- كنا نلاحظ التحركات، وعناصرهم متمركزين في الجبال، وعندما نزلت أنا من ضحيان إلى عند جماعتي في خولان بن عامر، قالوا لي: والله انها قارحة، كيف با تقرح يا جماعة، قالوا: لازم الحرب السادسة وبالفعل أيام وقرحت الحرب.
* كيف خرجت من صعدة؟
- عن طريق حجة، استأجرت سيارة وأول ما وصلت صنعاء وصلني البلاغ أن ابن أختي احمد حسين شفلوت قتل، وأن نسيبي يحيى جروش قتل وابن عمي قالوا قتل، قلنا خيرة الله.
الدروع البشرية
* ماذا عن استخدام عناصر التمرد الحوثي للأهالي دروعاً بشرية؟
- هذه المسائل واضحة وضوح الشمس، وخصوصاً في هذه الحرب الأخيرة، يقومون يضربون على العسكر من بين مواطنين، من بين بيوت مأهولة بسكان وعوائل.
يا أخي دخلوا المشتل حق صعدة "أول مخيم للنازحين عملوه في مشتل والآن يطلقون على مخيمات النازحين في صعدة بالمشاتل" وقاموا نقلوه بعد أن نهبوا كل ما فيه من مساعدات، إلى الطلح.
* لماذا؟
- على أساس يكونون حجاباً "دروعاً بشرية" قال لهم واحد من الجماعة: أيش تبغوا بالناس هؤلاء؟! اتركوا لهم حالهم، قالوا نشتيهم لنا حماية من الطيران، لأن الدولة عندما تعرف أننا بين مواطنين لن تقصفنا بالطيران.
مراكزهم التعليمية سرية
* المراكز التي كانوا يدرسون فيها والتي عرفت بـ"منتديات الشباب المؤمن".. هل كنتم على اطلاع بمناهجها وبما يدور فيها؟
- أبداً.. ما كانوا يخلون أي واحد يدخلها حتى أولياء أمور الطلاب.
* هل حاولتم معرفة ما يدور فيها.. خاصة وأن شعوراً كان ينتابكم بخطورة ما يدور؟
- حتى ابنك ما يعلمك أيش اللي يدور في المدرسة "المراكز التابعة لهم".. وكلما تسأل ابنك وقدوا ابنك يقول لك ندرس "قرآن" لكن وكما قلت لك الشيخ عبدالله حسين روكان هو أكثر من كان يستشعر بخطرهم وخطورة ما يخططون له، وبلغ الناس جمعة، وأنا واحد من الذين طلعوا معه إلى عند الشامي عندما كان محافظ صعدة، وقال للشامي: السيد هذا با يسوي لنا مشكلة طويلة عريضة، با يدخل اليمن في ورطة لكن من تكلم.
* ماذا كان رد الشامي؟
- قال السيد من أهل الخير، يصلي بالناس ويعلمهم القرآن، وفتح معاهد "مراكز" في المهاذر وفي ضحيان وساقين وفي فوط وفي خولان.
الاختلاط وزواج المتعة
* ماذا عن إجازة عبدالملك لأنصاره زواج المتعة؟
- ما كان هذا حاصلاً في السابق، لكن الآن نعم، بحسب ما عرفناه من أنصارهم الذين هم من جماعتنا.. عرفنا أن عبدالملك أحل المتعة وأحل الشرائف "زواج بنات السادة،" للقبائل تحفيزاً وتشجيعاً من قبل عبدالملك لعناصره الذين يسميهم بالمجاهدين بل وأجاز الاختلاط.
* الاختلاط بين الجنسين؟
- نعم.. يختلطون في جبهات القتال.. النساء يطلعن الخبز، والماء، ويطلعن لهم الذخيرة.
* يعني عناصر التمرد الحوثي يستخدمون النساء في نقل الذخيرة؟
- أكيد.. وبهذه الطريقة تقدر تقول أن الاختلاط لم يعد من المحرمات عند عبدالملك.
* ما موقفكم مشائخ وأعيان وأبناء صعدة من هذا الأمر.. هل استنكرتم على الأقل؟
- استنكرنا، لكن عند من؟!. ابن الناس الذي خاف على عرضه من عناصر الحوثة، أخذ نفسه وبناته وجهاله وهج "غادر صعدة" أو أنه قتل على أيديهم أو أنه مختطف ومحجوز عندهم في نقعة أو مطرة.
وفي إحدى المرات كنت عند واحد اسمه علي جمنة وقال إنهم جاءوا إلى عنده وطلبوا منه زوجته تطلع عندهم تخبز للمقاتلين الذين يسمونهم المجاهدين وعندما رفض قالوا له "بانعطيك فلوساً مقابل خدمتها للمجاهدين".
* والذي يرفض الانصياع لأوامرهم في هذا الأمر.. يعني ممكن يعطيهم أولاده يقاتلون معهم، ممكن يدفع لهم (الزكاة كما يسمونها) لكنه يرفض مسألة أن تذهب زوجته أو ابنته أو شقيقته لخدمتهم؟.
- يحدث له نفس ما يحدث لمن يرفض المشاركة معهم في القتال، أو من رفض دفع الجزية.. يرسلون له ناساً من غير قبيلته.. وعملك على حسب الأوامر التي لديهم، إما يقتلونه أو يختطفونه، يربطون على عيونه وطريق "نقعة أو "مطرة"

نقلا عن الجمهور نت
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (لحج نيوز)