آخر الأخبار
فيسبوك تويتر يوتيوب تيليجرام تغذية أر إس إس الاتصال بنا
3266 يوما
ً
منذ تمرد المنشق علي محسن
ً

قصيدة (الــجــبــــال) للراحل الأسطورة محمد عبد الاله العصار
لحج نيوز
السعودية وكابوس الغباء السياسي
بقلم/ عبدالملك العصار
العالم يتكلم هندي !!
بقلم / عبدالرحمن بجاش
هادي ورقصة الديك
بقلم د./ عادل الشجاع
التهريب.. جريمة تدمر الفرد والمجتمع وخيانة بحق الوطن ..؟
بقلم/طه العامري
مابين الوطنية والخيانة ..
بقلم / طه عزالدين
نصيحتان في أذن المجلس السياسي الأعلى ومحافظ البنك المركزي بن همام
بقلم / عبدالكريم المدي
ما هو السر المخيف في هذه الصورة ؟
لحج نيوز/متابعات
فتاة تتحول لإله في نيبال لأن رموشها مثل البقرة
لحج نيوز/متابعات
طفلة الـ10 أعوام.. أنجبت طفلاً وانكشف المستور!
لحج نيوز/متابعات
فتيات اليابان غير المتزوجات لم يمارسن الجنس من قبل... لماذا؟
لحج نيوز/متابعات
ماذا يعني وجود "نصف قمر صغير" على أظافرك
لحج نيوز/متابعات
قبل عيدالأضحى .. لماذا حذرت سلطنة عمان النساء من استخدام الحناء السوداء ؟
لحج نيوز/متابعات
مصريّة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بعد أن ضبطهما في أحضان بعض في غرفة نومه
لحج نيوز/متابعات
لحج نيوز - ‬الشهادة بالكلمة والصورة أبلغ‮ ‬حقيقة عن أية قضية من القضايا المختلفة‮ .. ‬فعلى مدى خمسين عاما تابعت أحداث اليمن السعيد،‮ ‬منذ قيام ثورة‮ ‬26‮ ‬سبتمبر عام‮ ‬1962‮ ‬ومساندة القوات المصرية للثورة الوليدة ونجاحها في‮ ‬استمرارها وقيام النظام الجمهوري،‮ ‬حتى بعد خروج القوات المصرية من اليمن في‮ ‬نوفمبر‮ ‬1967‮ ‬وعودتها إلى مصر لمواجهة آثار نكسة‮ ‬67‮ ‬وبقائي‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬،‮ ‬حيث كنت المصري‮

الخميس, 23-سبتمبر-2010
لحج نيوز/القاهرة:متابعات -

ذكريات‮: ‬جمال أبو طالب‮

‬الشهادة بالكلمة والصورة أبلغ‮ ‬حقيقة عن أية قضية من القضايا المختلفة‮ .. ‬فعلى مدى خمسين عاما تابعت أحداث اليمن السعيد،‮ ‬منذ قيام ثورة‮ ‬26‮ ‬سبتمبر عام‮ ‬1962‮ ‬ومساندة القوات المصرية للثورة الوليدة ونجاحها في‮ ‬استمرارها وقيام النظام الجمهوري،‮ ‬حتى بعد خروج القوات المصرية من اليمن في‮ ‬نوفمبر‮ ‬1967‮ ‬وعودتها إلى مصر لمواجهة آثار نكسة‮ ‬67‮ ‬وبقائي‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬،‮ ‬حيث كنت المصري‮ ‬الوحيد والعربي‮ ‬الوحيد والأجنبي‮ ‬الوحيد الذي‮ ‬عاش أحداث حصار صنعاء في‮ ‬بداية عام‮ ‬1968‮ ‬ثم شهدتُ‮ ‬وقائع ومراحل استقرار اليمن وتحقيق السلام في‮ ‬ربوعه‮.‬
في‮ ‬23‮  ‬أكتوبر عام‮ ‬1962‮ ‬توجهت كمحرر عسكري‮ ‬لوكالة أنباء الشرق الأوسط إلى صنعاء مع عدد من زملائي‮ ‬الصحفيين وكان بينهم حمدي‮ ‬لطفي‮ ‬وصلاح قبضايا وغيرهما من المحررين العسكريين في‮ ‬تلك الفترة،‮ ‬حيث أمضيت شهرا كاملا قمنا خلاله بزيارات لكثير من المناطق اليمنية وخاصة منطقة صعدة،‮ ‬وبالذات‮ "‬قلعة الجشلة‮" ‬في‮ ‬أطراف مدينة صعدة،‮ ‬حيث كانت المنطقة‮ ‬يسودها الهدوء مما كان لذلك تعبيرا حقيقيا عن نجاح الثورة وتأييد‮ ‬غالبية القبائل لثورة‮ ‬26‮ ‬سبتمبر التي‮ ‬كانت سببا في‮ ‬نقل اليمن من العصور الوسطى إلى العصر الحديث وكانت أحد أسباب الانتصار في‮ ‬حرب أكتوبر المجيدة عام‮ ‬1973‮ ‬كما سنعرف في‮ ‬سطور لاحقة‮.‬

مع قيادة الثورة‮ ‬

‮ ‬أثناء زيارتي‮ ‬لليمن في‮ ‬أكتوبر عام‮ ‬1962‮- ‬أي‮ ‬بعد قيام الثورة بأيام‮- ‬اتضح أن الرئيس عبد الله السلال هو قائد الثورة وأن الضباط الأحرار الذين فجَّروا ثورة‮ ‬26‮ ‬سبتمبر في‮ ‬مقدمتهم عبد الله جزيلان مدير الكلية الحربية وعبد الرحيم عبد الله‮ »‬الطيار‮« ‬وعلي‮ ‬عبدالمغني‮ ‬والزعيم حمود الجائفي‮ ‬وعبد الله الضبي‮.. ‬وقد تجولت في‮ ‬شوارع صنعاء وكانت تملأها الأتربة،‮ ‬والمنازل بها دورات مياه بدون‮ " ‬مواسير‮ " ‬للصرف الصحي‮ ‬بحيث‮ ‬يتجول الإنسان بعيدا عن حوائط هذه المنازل حتى لا تلمسه مخلفات البشر في‮ ‬هذه المنازل‮!! ‬
وكان الشارع الرئيس في‮ ‬صنعاء‮ ‬يؤدي‮ ‬من ميدان شرارة‮ »‬ميدان التحرير حالياًًً‮« ‬إلى أحد الطرقات الفرعية المؤدية إلى القصر الجمهوري‮ ‬الذي‮ ‬كنا نتناول فيه وجبات الفطار والغداء‮  ‬والعشاء‮ .. ‬وكان ترحيب اليمنيين بالمصريين في‮ ‬صنعاء لا‮ ‬يوصف،‮ ‬فقد شعر اليمنيون لأول مرة بحريتهم وكرامتهم بعد سقوط نظام الإمام المتخلف الدكتاتوري‮.‬
كما أنني‮ ‬رافقتُ‮ ‬الرئيس عبد الله السلال في‮ ‬جولاته الميدانية في‮ ‬جبال عيبان والطويلة ونُقُم ومناطق حدَّه والروضة وغيرها من المناطق اليمنية التي‮ ‬كانت تمتلئ باليمنيين المرحبين بقائد الثورة اليمنية‮ .‬

ومع بومدين‮ ‬

وفي‮ ‬مارس عام‮ ‬1963‮ ‬كانت زيارتي‮ ‬الثانية لليمن عندما رافقت الوفد الجزائري‮ ‬برئاسة هواري‮ ‬بومدين الذي‮ ‬كان‮ ‬يشغل منصب وزير الدفاع‮ »‬قبل أن‮ ‬يصبح رئيساً‮ ‬للجزائر‮«.. ‬وتجولت معه في‮ ‬مختلف أنحاء اليمن وكانت ملاحظاته أن اليمن تحتاج إلى مساعدة دول العالم للخروج إلى العصر الحديث‮ .. ‬وخلال هذه الزيارة شهدتُ‮ ‬استقرار الثورة وسيطرتها على مختلف أنحاء اليمن،‮ ‬كما تابعت تحركات القوات المصرية بمشاركة القوات والقبائل اليمنية في‮ ‬مواجهة قلة من القبائل المتمردة في‮ ‬أقصى الشمال‮.‬
وفي‮ ‬عام‮ ‬1965‮ ‬انتقلتُ‮ ‬إلى اليمن‮- ‬مرة ثالثة‮- ‬ولكن هذه المرة كمراسل مقيم في‮ ‬صنعاء مع الزميل نجيب البدري‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يشغل وظيفة مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط في‮ ‬صنعاء مع الزملاء أحمد مالك ورفعت المهندس وسمير شحاته ومحمود السعدني‮ ‬ومن السكرتارية محمد كمال ومن الفنيين أحمد الفرخ وسيد مغني،‮ ‬حيث كنا نقوم بإرسال الأخبار عن طريق جهاز المورس في‮ ‬مكتب صنعاء ثم على جهاز التليبرنتر‮.. ‬وقد انتقلت‮- ‬حينها‮- ‬إلى مدينة الحديدة تمهيداً‮ ‬لتغطية مؤتمر حرض الذي‮ ‬ضم الجانب الجمهوري‮ ‬برئاسة القاضي‮ ‬عبد الرحمن الإرياني‮ ‬والجانب الملكي‮ ‬برئاسة القاضي‮ ‬أحمد الشامي،‮ ‬ولم تكن هناك أية نتائج ملموسة إيجابية لهذا المؤتمر الذي‮ ‬كان‮ ‬يهدف إلى تحقيق المصالحة بين الجمهوريين والملكيين،‮ ‬بناءً‮ ‬على اتفاق بين مصر والسعودية‮.‬

بقيتُ‮ ‬وحيداً‮ ‬في‮ ‬صنعاء

بعد نكسة‮ ‬يونيو‮ ‬1967‮ ‬اضطرت القيادية المصرية إلى سحب القوات المسلحة المصرية من اليمن،‮ ‬لكنني‮ ‬بقيت وحيدا في‮ ‬مكتب الوكالة بصنعاء‮.. ‬حتى تولى القاضي‮ ‬عبد الرحمن الإرياني‮ ‬رئاسة المجلس الجمهوري،‮ ‬وفي‮ ‬نفس الوقت بدأت القبائل المتمردة في‮ ‬الهجوم على صنعاء،‮ ‬مما اضطر جميع أعضاء السفارات العربية والأجنبية إلى مغادرة العاصمة اليمنية،‮ ‬ولم‮ ‬يَبْقَ‮ ‬فيها‮ ‬غير كاتب هذه الذكريات‮- ‬كمصري‮ ‬وحيد وعربي‮ ‬وحيد وأجنبي‮ ‬وحيد‮- ‬مع كبار السن من اليمنيين نساءً‮ ‬ورجالا،‮ ‬وما‮ ‬يقرب من خمسة آلاف ضابط وجندي‮ ‬يمني‮ ‬من المدرعات والصاعقة والمظلات،‮ ‬وكان الفريق حسن العمري‮ ‬القائد العام للقوات المسلحة والنقيب عبد الرقيب عبدالوهاب قائد الصاعقة وعبد الله عبد العالم قائد المظلات‮.. ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬ظل الشباب من المقاومة‮- ‬من الفتيات والفتيان‮- ‬يدافعون عن صنعاء خلال فترة الحصار مع عدد من القبائل المؤمنة بثورة‮ ‬26‮ ‬سبتمبر وبالنظام الجمهوري،‮ ‬حتى تحقق القضاء على المتمردين وعاد أغلبهم إلى صفوف الثورة والنظام الجمهوري‮. ‬

عبدالناصر‮ ‬يهتم بأخباري

وقد أكد لي‮ ‬الأستاذ محمد عبد الجواد‮ »‬رئيس مجلس إدارة وكالة أنباء الشرق الأوسط الأسبق‮« ‬أن الرئيس جمال عبدالناصر كان مهتماً‮ ‬بما كنت أقوم‮  ‬بإرساله من أخبار حول الدفاع عن صنعاء،‮ ‬حيث كانت أبواق عملاء الإمامة في‮ ‬لندن‮ ‬يعلنون أن المتمردين على وشك دخول صنعاء وإسقاط النظام الجمهوري‮ ‬وإعادة حكم الإمامة إلى اليمن‮ ..  ‬وفي‮ ‬نفس الوقت كنتُ‮ ‬أؤكد‮ -‬من خلال الاتصال التليفوني‮ ‬اليومي‮- ‬أن القوات المسلحة اليمنية والقبائل المؤيدة للثورة تواصل تمشيط الجبال والمناطق اليمنية للقضاء على المهاجمين المتمردين حتى تحقق النصر على أعداء الثورة،‮ ‬وبدأ القاضي‮ ‬عبد الرحمن الإرياني‮ ‬في‮ ‬إرسال الوفود إلى كافة الدول العربية لشرح ما تحقق من استقرار لأوضاع اليمن وسلام شمل ربوع جميع المناطق اليمنية،‮ ‬وافتتاح السفارة السعودية لأول مرة في‮ ‬صنعاء لتأكيد حسن الجوار وإقامة علاقات طبيعية بين اليمن والسعودية‮.‬
سبتمبر تنتصر لأكتوبر

‮ ‬في‮ ‬نفس الوقت‮- ‬نهاية عام‮ ‬1967‮- ‬تحقق تحرير الشطر الجنوبي‮ ‬من اليمن من الاستعمار البريطاني‮ ‬وإقامة الجمهورية هناك،‮ ‬مما كان لذلك أكبر الأثر خلال حرب أكتوبر المجيدة‮ .. ‬فقد ساهمت عدن في‮ ‬استقبال قطع الأسطول البحري‮ ‬المصري‮ ‬في‮ ‬الأسبوع الأول من أكتوبر‮ ‬1973م،‮ ‬حيث تم التنسيق مع اليمنيين في‮ ‬غلق باب المندب عند قيام حرب العاشر من رمضان وتحويل البحر الأحمر إلى بحيرة عربية لم تتمكن أية إمدادات بحرية معادية من الدخول إلى البحر الأحمر خلال الحرب،‮ ‬وكان ذلك أحد أسباب انتصار حرب أكتوبر المجيدة ضد العدو الإسرائيلي‮ . ‬

الخبر‮- ‬السَّبق

تابعتُ‮ ‬بعد ذلك أحداث اليمن خاصة بعد اغتيال الغشمي،‮ ‬وقيامي‮ ‬بزيارة لصنعاء ممثلا لجريدة‮ »‬الاتحاد‮« ‬الإماراتية،‮ ‬بناء على تكليف من السيد خالد محمد أحمد رئيس تحرير الجريدة حينها،‮ ‬وقمت بتغطية التحقيقات التي‮ ‬جرت لمعرفة أسباب ذلك الاغتيال،‮ ‬ونشرتُ‮ ‬خبراً‮ ‬في‮ ‬الصفحة الأولى حول تولّي‮ ‬المقدم علي‮ ‬عبد الله صالح منصباً‮ ‬هاماً‮ ‬خلال الأيام التي‮  ‬تلت حادث الاغتيال،‮ ‬وقمت بنشر السيرة الذاتية للمقدم علي‮ ‬عبد الله صالح،‮ ‬وقيام الجريدة بنشر خبر رئاسة سيادته للجمهورية،‮ ‬مشيرة إلى أن‮ "‬الاتحاد‮" ‬سبقت صحف ووكالات وإذاعات وتليفزيونات العالم بالخبر الذي‮ ‬نشرته عن توليه منصباً‮ ‬سياسياً‮ ‬هاماً‮.‬

وفي‮ ‬أول زيارة للرئيس علي‮ ‬عبد الله صالح لأبوظبي‮ ‬التقيت بسيادته وأجريت معه حديثاً‮ ‬خاصاً‮ ‬حول العلاقات الثنائية بين اليمن ودولة الإمارات العربية المتحدة ومستقبل اليمن ورؤيته للوحدة اليمنية التي‮ ‬تحققت تحت قيادته‮..

‮❊ ‬المحرر العسكري‮ ‬لوكالة‮ »‬أ.ش.أ‮« ‬في‮ ‬الستينات والسبعينات‮.‬

عن الوحدة
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:


التعليقات
احمد عارف احمد (ضيف)
28-11-2013
سبتمبر لم تساهم في تحرير الشطر الجنوبي

احمد خالد الرزاق (ضيف)
04-04-2013
اللواء عبدالله جزيلان هو قايد ثوره سبتمبر اقراو كتب البردوني وكتب قايد سبتمبر

حازم (ضيف)
05-11-2010
ما هو المكسب من حرب اهل صعده واهل اليمن ؟ السلام احسن من الحرب والمال الذى ينفق على الحرب يبنى اليمن هلى عبد الله صالح يسمع والا يتكبر على اخوانه وابناء وطنه ما احد يقف معك يوم الحشر واخر يوم لك فى الدنيا ما تاخذ الا عملك والان فرصه اطلب السلام والله يحب السلام واعداء اليمن يريدون الحرب لليمن لانها تؤخر شعب اليمن توكب على الله واطلب السلام



جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (لحج نيوز)