آخر الأخبار
فيسبوك تويتر يوتيوب تيليجرام تغذية أر إس إس الاتصال بنا
3356 يوما
ً
منذ تمرد المنشق علي محسن
ً

قصيدة (الــجــبــــال) للراحل الأسطورة محمد عبد الاله العصار
لحج نيوز
السعودية وكابوس الغباء السياسي
بقلم/ عبدالملك العصار
العالم يتكلم هندي !!
بقلم / عبدالرحمن بجاش
هادي ورقصة الديك
بقلم د./ عادل الشجاع
التهريب.. جريمة تدمر الفرد والمجتمع وخيانة بحق الوطن ..؟
بقلم/طه العامري
مابين الوطنية والخيانة ..
بقلم / طه عزالدين
نصيحتان في أذن المجلس السياسي الأعلى ومحافظ البنك المركزي بن همام
بقلم / عبدالكريم المدي
ما هو السر المخيف في هذه الصورة ؟
لحج نيوز/متابعات
فتاة تتحول لإله في نيبال لأن رموشها مثل البقرة
لحج نيوز/متابعات
طفلة الـ10 أعوام.. أنجبت طفلاً وانكشف المستور!
لحج نيوز/متابعات
فتيات اليابان غير المتزوجات لم يمارسن الجنس من قبل... لماذا؟
لحج نيوز/متابعات
ماذا يعني وجود "نصف قمر صغير" على أظافرك
لحج نيوز/متابعات
قبل عيدالأضحى .. لماذا حذرت سلطنة عمان النساء من استخدام الحناء السوداء ؟
لحج نيوز/متابعات
مصريّة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بعد أن ضبطهما في أحضان بعض في غرفة نومه
لحج نيوز/متابعات
لحج نيوز - حقق ممثلو الدول الست الكبري المكلفة بالملف النووي الايراني تقدما كبيرا خلال يوم طويل من المفاوضات مع ايران أول أمس‮ ‬في جنيف فحصلوا بصورة خاصة علي وعد من طهران بالسماح للمفتشين الدوليين بزيارة منشأتها النووية في قم وعلي اتفاق مبدئي علي ارسال

الجمعة, 02-أكتوبر-2009
‮ لحج نيوز/وكالات -

حقق ممثلو الدول الست الكبري المكلفة بالملف النووي الايراني تقدما كبيرا خلال يوم طويل من المفاوضات مع ايران أول أمس‮ ‬في جنيف فحصلوا بصورة خاصة علي وعد من طهران بالسماح للمفتشين الدوليين بزيارة منشأتها النووية في قم وعلي اتفاق مبدئي علي ارسال اليورانيوم المنخفض التخصيب خارج ايران لتخصيبه بدرجة اعلي‮.‬
وأوضح مسئول أمريكي أنه بموجب هذا الاتفاق المبدئي،‮ ‬سوف ترسل إيران القسم الأكبر من مخزونها المعلن من اليورانيوم المخصب بنسبة متدنية تقارب‮ ‬3‭.‬5٪‮ ‬إلي روسيا،‮ ‬حيث يستكمل تخصيبه بنسبة‮ ‬19‭.‬75٪‮ ‬وهي نسبة لا تزال بعيدة جدا عن النسبة المطلوبة للاستخدام العسكري،‮ ‬موضحا أن فنيين فرنسيين سيقومون بعدها بتحويل اليورانيوم المخصب في روسيا إلي قضبان وقود ترسل إلي إيران لإمداد المفاعل الذي تقول إيران إنه سينفد من الوقود في‮ ‬غضون‮ ‬12‮ ‬أو‮ ‬18‮ ‬شهرا‮.‬
وقال المسئول إن المكسب المحتمل من هذا الاتفاق في حال تنفيذه هو أنه سيخفض إلي حد بعيد مخزون إيران من اليورانيوم المنخفض التخصيب،‮ ‬الذي يشكل بحد ذاته مصدر قلق في الشرق الأوسط وفي أماكن أخري من العالم،‮ ‬معتبرا أنه خطوة انتقالية إيجابية للمساعدة علي بناء الثقة حول برنامج إيران النووي‮.‬
يأتي ذلك فيما توقع مصدر ايراني ان يصل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الي طهران اليوم‮ .‬
وقال المصدر ان‮ "‬البرادعي سيصل الي طهران اليوم‮ ‬لاجراء محادثات مع علي اكبر صالحي‮" ‬رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية لتحديد تفاصيل الاتفاق،‮ ‬علي أن تلتقي الدول الست وإيران مجددا في فيينا في‮ ‬18‮ ‬أكتوبر تحت إشراف خبراء من الوكالة‮.‬
وعلي صعيد متصل،‮ ‬أكد سعيد جليلي سكرتير عام مجلس الأمن القومي الإيراني ورئيس وفد المفاوضين للبرنامج النووي الايراني أنه من الخطأ اتباع الغرب سياسة العصا والجزرة مع ايران‮.‬
وقال جليلي إن العالم لا يستطيع فرض عقوبات شاملة لأن مثل هذه العقوبات لن تضر سوي من يفرضونها.واعتبر المسئول الإيراني أن بلاده ليست خطرا ولكن القوي الاخري التي تملك الأسلحة النووية هي الأخطر،‮ ‬وذكر أن ايران لديها الحق في تخصيب اليورانيوم وسوف نستمر في استغلال حقوقنا بدون أي تنازل حتي يتم تأمين استخدامات الطاقة السلمية في ايران.في الوقت نفسه صادق مجلس النواب الامريكي علي قانون يفرض عقوبات علي الشركات الاجنبية التي تبيع البنزين الي ايران،‮ ‬في اطار مشروع قانون موازنة وزارة الطاقة للعام‮ ‬2010‭.‬ويمنع القانون اية شركة تبيع البنزين الي ايران من الاستفادة من عقود مع وزارة الطاقة الامريكية متعلقة بتزويد الولايات المتحدة بالاحتياطي النفطي.ويؤثر هذا القانون علي الشركات التي لديها عقود لبيع البنزين الي ايران تزيد قيمتها عن مليون دولار.وتشمل العقوبة نفسها الشركات التي تساعد ايران علي تحسين قدراتها علي التكرير او قدراتها علي استيراد منتجات النفط المكررة.ومن المقرر ان يصوت مجلس الشيوخ علي القانون الذي ياتي في اطار قانون ميزانية الطاقة النهائية التي يجري الاتفاق عليها في مفاوضات بين مجلسي الكونجرس‮.‬
يأتي ذلك فيما وصف رجل الدين الايراني‮ ‬كاظم صديقي‮ ‬في‮ ‬خطبة الجمعة في‮ ‬جامعة طهران المنشأة النووية الايرانية الجديدة لتخصيب اليورانيوم بانها‮ "‬مصدر فخر‮" ‬وقال ان البلاد لن تتخلي مطلقا عن جهودها النووية‮. ‬
‮ ‬وأوضح صديقي‮ ‬ان‮ "‬موقع قم هو مصدر فخر للجمهورية الاسلامية‮. ‬وقد وجدت القوي المتغطرسة موضوعا جديدا تثير ضجة حوله‮". ‬واضاف ان‮ "‬اعداء الجمهورية الاسلامية‮ ‬يجب ان‮ ‬يعلموا ان ايران لن تتراجع مطلقا عن موقفها‮" ‬من برنامجها النووي‮.‬
من جهتها،‮ ‬قالت المانيا ان المحادثات التي‮ ‬جرت بين الدول الست الكبري وايران بشان برنامج طهران النووي‮ ‬هي‮ "‬خطوة اولي‮" ‬علي الطريق الصحيح،‮ ‬ولكن‮ ‬يجب ان تتبعها‮ "‬خطوات عملية‮". ‬



ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (لحج نيوز)