آخر الأخبار
فيسبوك تويتر يوتيوب تيليجرام تغذية أر إس إس الاتصال بنا
3169 يوما
ً
منذ تمرد المنشق علي محسن
ً

قصيدة (الــجــبــــال) للراحل الأسطورة محمد عبد الاله العصار
لحج نيوز
السعودية وكابوس الغباء السياسي
بقلم/ عبدالملك العصار
العالم يتكلم هندي !!
بقلم / عبدالرحمن بجاش
هادي ورقصة الديك
بقلم د./ عادل الشجاع
التهريب.. جريمة تدمر الفرد والمجتمع وخيانة بحق الوطن ..؟
بقلم/طه العامري
مابين الوطنية والخيانة ..
بقلم / طه عزالدين
نصيحتان في أذن المجلس السياسي الأعلى ومحافظ البنك المركزي بن همام
بقلم / عبدالكريم المدي
ما هو السر المخيف في هذه الصورة ؟
لحج نيوز/متابعات
فتاة تتحول لإله في نيبال لأن رموشها مثل البقرة
لحج نيوز/متابعات
طفلة الـ10 أعوام.. أنجبت طفلاً وانكشف المستور!
لحج نيوز/متابعات
فتيات اليابان غير المتزوجات لم يمارسن الجنس من قبل... لماذا؟
لحج نيوز/متابعات
ماذا يعني وجود "نصف قمر صغير" على أظافرك
لحج نيوز/متابعات
قبل عيدالأضحى .. لماذا حذرت سلطنة عمان النساء من استخدام الحناء السوداء ؟
لحج نيوز/متابعات
مصريّة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بعد أن ضبطهما في أحضان بعض في غرفة نومه
لحج نيوز/متابعات
الإثنين, 02-فبراير-2009
لحج نيوز - فخامة الرئيس علي عبد الله صالح لحج نيوز: وكالات -
وجه فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم السلطة المحلية بذمار باتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون زارعة القات في قاع جهران ,وبما يكفل استغلال أراضي القاع في زراعة المحاصيل الزراعية المفيدة .


وأكد فخامته خلال زيارته التفقدية لمحافظة ذمار على أهمية عقد صلح عام في مديريات محافظة ذمار لقضايا الثار وبما يكفل ايجاد المعالجات المناسبة لهذه الظاهرة الاجتماعية .

واشار فخامة الرئيس إلى ان قضايا الثار في المحافظة لم تعد كما كانت في الماضي وقد خفت كثيرا بفضل الوعي المتنامي لدى المواطنين وبالاثار السلبية التي تخلفه مثل هذه الظاهرة الاجتماعية والتي هي من موروثات الماضي .




و استمع فخامته خلال الزيارة من المسؤولين في المحافظة إلى تقارير عن سير العمل في المشاريع الخدمية والانمائية والمكاتب التنفيذية بالمحافظة بالاضافة الى المشاريع الخدمية التي تحتاجها المحافظة وفي مقدمتها مشاريع الطرق وهي طريق بنيون مأرب وطريق ذمار منقده زراجه وطريق حورور بني حديجة وضوران ايسلع جبل الشرق المدينة وطريق حمام علي ذي حود يعر ( خط الحسينية ) بالاضافة الى توسعة مدخل مدينة ذمار عبر طريق معبر ذمار وذمار يريم .

ودعا رئيس الجمهورية الى انجاز المهام الموكلة بهم سواء في المجال الخدمي والإنمائي ومتابعة تنفيذ المشاريع وبما يحقق تطلعات ابناء المحافظة .. مؤكدا على أهمية توزيع المهام بين وكلاء المحافظة في اطار القطاعات والمناطق وبما يسهل العمل ويرفع من وتيره الانجاز ويحل مشاكل المواطنين .
موجها الجهات المعنية بتلبية احتياجات المحافظة في اطار خطة التنمية وكذا خطة المجلس المحلي .

كما وجه بسرعة انجاز مشروع طريق الحسينية ومعالجة أي تعثر أو صعوبات تواجهها وكذا اعادة تأهيل مستشفى ذمار العام وتشغيله باليات جديدة وفعالة وتشغيل وحدة الغسيل الكلوي بكفاءة افضل وبما يخدم المواطنين ويرتقي بمستوى الخدمات الصحية في المحافظة .

ووجه فخامته ايضا الجهات المعنية بادراج مشروع المرحلة الثانية من مشروع الصرف الصحي .

ونوه فخامة الرئيس بان محافظة ذمار كغيرها من محافظات الجمهورية تحظى بكل الاهتمام .. مشيدا بالمواقف الوطنية المشرفة لابناء المحافظة في كل الظروف، منوها بما تحقق في المحافظة من تطور وما تحقق فيها من منجزات ونهضة عمرانية .

كما أكد فخامة الرئيس على اهمية الدور الذي ينبغي أن تضطلع به السلطة المحلية والمجالس المحلية في متابعة تنفيذ المشاريع ووضع الخطط التي تلبي احتياجات المواطنين وتترجم تطلعاتهم وبما يخدم أهداف التنمية.

في غضون ذلك قام فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة صباح اليوم بزيارة إلى مدرسة المشاة والتدريب الجبلي التابعة للحرس الجمهوري .

وتحدث فخامته إلى المدربين الذين تعدهم وتأهلهم المدرسة التأهيل في المدرسة ومخرجاتها من الكوادر العسكرية المؤهلة تأهيلاً عالياً على مختلف صنوف القتال .

وأكد على اهمية البناء النوعي الذي يكفل الاداء والمقدرة في تنفيذ المهام، وقال ان بناء الانسان هو المرتكز الحقيقي للنهوض والتقدم .

كما زار فخامة الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة معسكر الحرس الجمهوري حيث تفقد أفراد اللواء التاسع صاعقة حرس جمهوري وكان في استقباله قيادة المعسكر والضباط والصف والجنود الذين اطلع الرئيس على احوالهم وسير تنفيذ برامج التدريب والتأهيل ومستوى الجاهزية القتالية لأفراد اللواء وحثهم على مواصلة الاهتمام بجوانب التدريب وتنفيذ المشاريع التكتيكية.. مؤكداً ان التدريب هو الأساس ومرتكز البناء العسكري الذي من خلاله تكتسب المهارات وتتراكم الخبرات القتالية ويعزز الاقتدار والكفاءة في تنفيذ المهام والواجبات وتحت مختلف الظروف.

مشيرا الى ما قطعته مسيرة البناء والتحديث في قواتنا المسلحة والأمن من أشواط متقدمة وما باتت تمتلكه المؤسسة الوطنية الكبرى من تجهيزات قتالية متطورة وفي مختلف التشكيلات والصنوف البرية والبحرية والجوية .

متمنياً للمقاتلين النجاح والتوفيق في أداء مهامهم ولما فيه خدمة الوطن.

وقام فخامة الرئيس بعد ذلك بزيارة الى المركز التدريبي العام للشرطة حيث افتتح المركز وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية للمركز والذي تبلغ تكلفته أثنين مليار وسبعمائة مليون ريال .

واطلع فخامة الرئيس على المرافق المختلفة للمركز والذي يضم مكاتب ادارية وقاعات دراسية وقاعات كبرى للمحاضرات وعنابر سكنية للضباط والجنود ومنصة للعروض وساحات للتدريب، بالإضافة الى مركز صحي ومسجد ومرافق خدمية أخرى .

وهنأ فخامة الرئيس أفراد الأمن بهذا المنجز المهم الذي سيعزز من قدراتهم في الجوانب التدريبية والتأهيلية .. مشيرا بأنه يضاف الى سلسلة المنجزات التى تحققت لأجهزتنا الأمنية من اجل الاضطلاع بمهامها وواجباتها في الحفاظ على الأمن والسكينة العامة ومكافحة الجريمة.

وأكد على أهمية التدريب والتأهيل العالي لأفراد الأمن من أجل رفع قدراتهم على مواجهة التطور الذي تشهده الجريمة.

وقام فخامة الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة بزيارة إلى معسكر اللواء 30 مدرع حرس جمهوري، كان في استقباله الأخوة قيادة المعسكر والضباط والصف، حيث تفقد الرئيس أحوالهم واطلع على سير برامج التدريب والتأهيل في المعسكر.
وحث أفراد اللواء على مضاعفة جهودهم في ميادين التدريب والتأهيل، مشيرا إلى أهمية التدريب في حياة المقاتلين وتعزيز قدراتهم لأداء مهامهم وواجباتهم في مختلف الظروف والأحوال.
متمنيا لهم التوفيق والنجاح في الإضطلاع بواجباتهم ولما فيه خدمة الوطن.

وقام فخامة الرئيس بزيارة إلى جامعة ذمار، وكان في استقباله رئيس الجامعة الدكتور أحمد الحضراني وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وقد اطلع الأخ الرئيس على المنشآت الجديدة في الجامعة وما شهدته من تطور في المجال الأكاديمي والعمراني.
وأشاد بالدور الذي تضطلع به الجامعة في إعداد الكوادر وفي مواكبة احتياجات التنمية.
وقام فخامة الرئيس بزيارة مزارع رصابة التابعة للمؤسسة الإقتصادية اليمنية، وكان في استقباله مدير المؤسسة الإقتصادية اليمنية العميد على الكحلاني والعاملون في المزارع وقد اطلع على سير الأنشطة الجارية في المزارع والتي تبلغ مساحتها حوالي اربعمائة هكتار ويتم فيها انتاج العديد من المحاصيل الزراعية، كما يوجد بالمزارع حظائر لتربية الأبقار والخيول ويوجد بها حاليا أكثر من ألف رأس من البقر وعدد كبير من الخيول اليمنية الأصيلة كما يوجد بالمزارع مصنع لانتاج الالبان ومشتقاتها وتقوم المزرعة بتشجيع المزارعين في المنطقة على زراعة أراضيهم الزراعية ومدهم بالبذور المحسنة بالإضافة إلى منحهم عددا من الأبقار لتحسين مستوى دخلهم وزيادة انتاجهم من المحاصيل والألبان.

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:


التعليقات
مكى (ضيف)
02-10-2010
ولكن لابد يكون دعم اعلامى مستمر وتربوى و جلب اسثمارات اجنبيه من دول محايده مالها اهداف استعماريه ولو يتم انشاء مصنع تجميع صيارات لان ابناء اليمن صناع والاستفاده من ثورة الصين ضد الافيون ولابد من التواضع والتحاور مع كل اهل اليمن وايقاف الحرب والحذر من دولة ال سعود فهى تريد اليمن متخلف وتريد فرض مذهبها المعوج على العالم من حولها ولا تنخدعون بمن يقف ويساند ال سعود فالله يمهل ولا يهمل انتبهو والله يوفقكم

مكى (ضيف)
01-10-2010
فى كل اليمن وقف زراعة القات وتشوف كيف يصبح اليمن من الدول المتقدمه والصين منعت زراعة الافيون وشوف كيف اصبحت واهل صعده لاتحاربهم ترى اعداء اليمن مثل الحييايا والثعالب لايريدون اى خير لليمن



جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (لحج نيوز)