آخر الأخبار
فيسبوك تويتر يوتيوب تيليجرام تغذية أر إس إس الاتصال بنا
2403 يوما
ً
منذ تمرد المنشق علي محسن
ً

قصيدة (الــجــبــــال) للراحل الأسطورة محمد عبد الاله العصار
لحج نيوز
السعودية وكابوس الغباء السياسي
بقلم/ عبدالملك العصار
العالم يتكلم هندي !!
بقلم / عبدالرحمن بجاش
هادي ورقصة الديك
بقلم د./ عادل الشجاع
التهريب.. جريمة تدمر الفرد والمجتمع وخيانة بحق الوطن ..؟
بقلم/طه العامري
مابين الوطنية والخيانة ..
بقلم / طه عزالدين
نصيحتان في أذن المجلس السياسي الأعلى ومحافظ البنك المركزي بن همام
بقلم / عبدالكريم المدي
ما هو السر المخيف في هذه الصورة ؟
لحج نيوز/متابعات
فتاة تتحول لإله في نيبال لأن رموشها مثل البقرة
لحج نيوز/متابعات
طفلة الـ10 أعوام.. أنجبت طفلاً وانكشف المستور!
لحج نيوز/متابعات
فتيات اليابان غير المتزوجات لم يمارسن الجنس من قبل... لماذا؟
لحج نيوز/متابعات
ماذا يعني وجود "نصف قمر صغير" على أظافرك
لحج نيوز/متابعات
قبل عيدالأضحى .. لماذا حذرت سلطنة عمان النساء من استخدام الحناء السوداء ؟
لحج نيوز/متابعات
مصريّة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بعد أن ضبطهما في أحضان بعض في غرفة نومه
لحج نيوز/متابعات
لحج نيوز - في بادرة هي الاولى من نوعها في عالم الجريمه وتأكيدا لفداحة جريمة الاختطاف ورفض المجتمع لها سعت مجموعة اصدقاء المغشي الى جمع وتوثيق كل ما حدث وقيل وتم عن جريمة الاختطاف التي تعرض لها الوالد

الإثنين, 29-مايو-2017
لحج نيوز - صنعاء -
في بادرة هي الاولى من نوعها في عالم الجريمه وتأكيدا لفداحة جريمة الاختطاف ورفض المجتمع لها سعت مجموعة اصدقاء المغشي الى جمع وتوثيق كل ما حدث وقيل وتم عن جريمة الاختطاف التي تعرض لها الوالد الحاج عبدالله احمد المغشي نهاية شهر ابريل المنصرم في اصدار خاص اشبه بالصحيفة الوثائقية هدفت بدرجة اساس الى التوثيق لجريمة الاختطاف واصدائها قبل عملية التحرير وبعدها متناولة عدد من المواضيع البارزة
والتي تصدرت الغلاف تحت عنوان تفاصيل 316 ساعة اختطاف لصانع الافراح وزارع الابتسامة وعنوان آخر توثيق كامل لجريمة الاختطاف واصدائها قبل عملية التحرير وبعدها وعنوان ثالث المغشي يحكي قصة الاختطاف ويشكر الاجهزة الامنية وكل المتعاونين والمتضامنين واصدقائه يطالبون الاجهزة الامنيه القبض على بقية الجناة واحالتهم للقضاء لأخذ جزائهم العادل والرادع وكذا ماتم عنونته بالخبر الفاجعه (صانع الافراح وزارع الابتسامه في ايدي الخاطفين) وكيف حاول المجرمين الخاطفين التضليل عن جريمتهم بأخبار مضللة وكيف فندتها اسرة المغشي بأدلة دامغة وقويه، وكيف تحولت قضية اختطاف المغشي الى قضية الاعلام والرأي العام، ووسائل التواصل الاجتماعي تشتعل جبهاتها تنديدا بالجريمة، والنساء يسجلن حضورا فاعلا وموقفا قويا مع الوالد المغشي في جريمة اختطافه، وتفاعل كبير وقوي من قبل الغرفة التجارية واتحاد المجالس المحلية واتحاد الاطفال وحكومة الاطفال وعدد من منظمات المجتمع المدني في ادانتهم للجريمة ومطالبتهم بسرعة التحرير، والمساجد تصدح بالتضرع والدعاء لله تعالى ان يحفظ الحاج المغشي ويعيده الى اهله ومحبيه سالما معافا، والخبر السعيد بعد 14 يوم من اختطافة اجهزة الامن تحرر رجل الاعمال المغشي من ايدي خاطفيه وتقبض على اثنين من الخاطفين واستقبال واحتفاء كبير من قبل اقرباء المغشي ومحبيه وقيادة السلطة المحلية بأمانة العاصمة في مقدمة المهنئيين، وكلمة من القلب الى القلب لصاحب القضية الوالد الحاج عبدالله المغشي، والصورة تتحدث بلقطات متفرقه تجسد روح المحبة بين الاب وابنائه واصدقائه رصدتها عدسة المبدع نبيل شبيل، اضافة الى عدد من المقالات لنخبة من الاعلاميين ورجال القانون عن الحادثة، ابرزها مقال بعنوان اختطاف المغشي اختطاف للانسانية للكاتب رأفت الجميل ومقال اخر بعنوان المغشي رجل المحبة والسلام للمتألق نبيل شبيل ومقال ثالث بعنوان إن الله يدافع عن اللذين آمنوا، للمحامي البارع وجيه الوجيه، ومقال بعنوان عندما يتربص المجرمين بالمؤمنين للمعلق المبدع احمد علاو، والثلاثي الرائع (سعيد وناصر وعامر)يستحقون التحية، ليختتم الاصدار بمقال بعنوان عذرا ابو الاطفال للفقير الى الله تعالى.
توفيق النصاري صاحب فكرة الاصدار-صاحب الامتياز ورئيس التحرير
نتمنى أن ينال الاصدار رضى واستحسان الجميع والمعذرة ممن لم نتمكن ان نرصد ونوثق ارائهم نظرا للازدحام الشديد والمعذرة عن اي تقصير فالكمال لله سبحانه وتعالى.
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (لحج نيوز)