آخر الأخبار
فيسبوك تويتر يوتيوب تيليجرام تغذية أر إس إس الاتصال بنا
2677 يوما
ً
منذ تمرد المنشق علي محسن
ً

قصيدة (الــجــبــــال) للراحل الأسطورة محمد عبد الاله العصار
لحج نيوز
السعودية وكابوس الغباء السياسي
بقلم/ عبدالملك العصار
العالم يتكلم هندي !!
بقلم / عبدالرحمن بجاش
هادي ورقصة الديك
بقلم د./ عادل الشجاع
التهريب.. جريمة تدمر الفرد والمجتمع وخيانة بحق الوطن ..؟
بقلم/طه العامري
مابين الوطنية والخيانة ..
بقلم / طه عزالدين
نصيحتان في أذن المجلس السياسي الأعلى ومحافظ البنك المركزي بن همام
بقلم / عبدالكريم المدي
ما هو السر المخيف في هذه الصورة ؟
لحج نيوز/متابعات
فتاة تتحول لإله في نيبال لأن رموشها مثل البقرة
لحج نيوز/متابعات
طفلة الـ10 أعوام.. أنجبت طفلاً وانكشف المستور!
لحج نيوز/متابعات
فتيات اليابان غير المتزوجات لم يمارسن الجنس من قبل... لماذا؟
لحج نيوز/متابعات
ماذا يعني وجود "نصف قمر صغير" على أظافرك
لحج نيوز/متابعات
قبل عيدالأضحى .. لماذا حذرت سلطنة عمان النساء من استخدام الحناء السوداء ؟
لحج نيوز/متابعات
مصريّة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بعد أن ضبطهما في أحضان بعض في غرفة نومه
لحج نيوز/متابعات
الخميس, 12-مارس-2015
لحج نيوز - علي عمر الصيعري علي عمر الصيعري -
سقطَ القناعُ
على القناعِ
تمزّقتْ سجف الرياء . .
والراحلون على دمي
انقلبوا
زبانية الدماءْ .
نصبوا مشانقهم
على حدقاتنا
اغتالوا الإباءْ .
ثم قالوا : يا " عدن " !!..
أُفٌ لغمغمةِ
البرابرةِ الضباع
سقطَ القناعُ
على القناعْ

* * *
" عدن " الإلهِ
تمنطقوها دِماً ونارْ .
وسَّموها الموتَ
من دارٍ لدارْ .
حصدوا الأرواح
في عِزَّ النهارْ .
وتماهوا في
اغتصابِ الجُلنارْ .
يا لهذي المهزلهْ
ثوار " علقمةٍ "
ــ وقد بطروا ــ
يسومون الجياعْ .!! .!!
سقطَ القناعُ
على القناعْ

* * *
نيرونكٍ السفاح يا " عدن"ِ
امحضيه خنى وعارْ .
وارفعي جيداً
إلى شمسٍ
تحنت بالدماءْ .
لا تدفني الشهداءَ
خليهم كأعمدة الضياءْ .
خلي الدم المسفوحَ
عنوان الطغاة
إلى الفناءْ .
خليه نداً للشموسِ
الحمرِ في
شمم القِلاعْ . .
سقطَ القناعُ
على القناعْ
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:


التعليقات
ابو يريم الله هما انصر القوات المسلحه اليمنيه الشريفه ولوطنيه ودمر كل الحزاب يارب (ضيف)
16-04-2015
بسم الله الرحمن الرحيم إخواني ابنا الشعب اليمني أقلكم اليمن فيها خيرات الله أكثر من ما في دول الجوار بل أكثر لأكن لن يرضون لنا با استخراجه لحديث والصراع الدائر ليس بسبب الحوثيين فقط بل أكثر من ذالك ا أمريكا تريد ان تستغله لوحدها عن طريق دول الجوار والقاعدة بسم الإرهاب وا إيران تريد ان تستغله عن طريق الحوثيين المؤامرة اكبر من عاصفة الحزم بقيادة عبد ربه منصور هادي وآلاف الجهلة الخونة الأحزاب التكفيرية والسياسية وكلهم ضط اليمن وا إليكم التقرير عن الثروة البترولية الله يبعد عنتا الخونة أمريكا تخفي سر وجود أكبر بئر نفط في العالم موجود تحت أرض اليمن الخميس, 09-أبريل-2015 لحج نيوز/متابعات - ﻛﺸﻔﺖ محطة "ﺳﻜﺎﻱ ﻧﻴﻮﺯ" ﺍﻻأمريكية ان اليمن يمتلك أكبر بئر نفطي في العالم وأمريكا والسلطة تعمدا إخفاءه وتدخلت واشنطن مع سلطات اليمن السابقة لعدم كشف السر الكبير وهو عن وجود اكبر بئر نفط في العالم تحت ارض اليمن ويوازي هذا البئر ابار النفط في السعودية وجزء من العراق وقد وضعت واشنطن ثقلها لإخفاء الخبر. وكشفت "سكاي نيوز" لمحطة التلفزيون الأميركية، أن اكبر منبع نفط في العالم يصل الى مخزون نفطي تحت الأرض هو في اليمن، ويمتد قسم منه الى السعودية بجزء بسيط على عمق 1800 متر، في منطقة حدودية تسمي الجوف الا إن المخزون الكبير هو تحت ارض اليمن، ويُعتبر الأول في العالم، من حيث المخزون، واذا كانت السعودية تمتلك 34% من مخزون النفط العالمي، فان اكتشاف هذه الآبار من النفط في اليمن يجعل اليمن يمتلك 34% من المخزون العالمي الاضافي. وقال الكاتب شارل أيوب في مقاله المنشور بصحيفة " الديار" اللبنانية يبدو أن الحرب التي جرت في اليمن وكانت أميركا والسعودية طرفا فيها، كانت حول الآبار النفطية حيث بقيت المفاوضات مدة سنتين، وكانت حكومة اليمن السابقة تريد ان تدخل شركات روسية الى جانب شركات بريطانية واميركية. لكن الخلاف حصل وتم منع الاعلان هذا الاكتشاف الجديد في اليمن ويجري طرح السؤال ما هو مستقبل اليمن في الوقت الراهن؟؟ لانها ستصبح أغنى من السعودية بل اغني دولة في المنطقة ، وكيف السبيل الى السيطرة على هذا المخزون الكبير في العالم، والذي أصبح هو الأول في العالم، في حين ان النظام اليمني غير مستقر، رغم سيطرة أميركا على مقاليد السلطة في اليمن سابقا و بعد إبعاد الرئيس علي عبدا لله صالح ثم إبعاد شقيقه عن قيادة الجيش، وإبعاد أولاد أشقائه عن قيادة سلاح الجو والمدرّعات والبحرية. وتقول إشاعات غير مؤكدة، ان السعودية عرضت على اليمن، ان تدفع لها سنوياً 10 مليارات دولار، مقابل اعطائها امتياز استخراج النفط من اليمن على 50 سنة، الا ان اليمن لم توافق. كذلك فان الشركات الأميركية والفرنسية عرضت عروضاً مغرية الا ان المشكلة الجوهرية فهي ان مناطق الآبار تقع في مناطق الجوف ومارب التي يحاول الأمريكان والسعودية السيطرة عليها من خلال زرع عناصر القاعدة الذين يجاهرون بعدائيتهم لمن يسمون بالحوثيين وهم أبناء المنطقة الأصليين والذين تردد ان إيران تدعمهم مقابل دعم السعودية وأمريكا لتلك العناصر ولذلك فالصراع على الطاقة في الـ20 سنة المقبلة قد يكون كبيرا بشأن طاقة اليمن، والصراع بين موسكو وواشنطن على استثمار النفط في اليمن.

ابو ير يم الله هما يارب دمر كل الحزاب في اليمن الخائنه ولحزمه الناسفه دمر قادتهم (ضيف)
12-03-2015



جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (لحج نيوز)