آخر الأخبار
فيسبوك تويتر يوتيوب تيليجرام تغذية أر إس إس الاتصال بنا
2406 يوما
ً
منذ تمرد المنشق علي محسن
ً

قصيدة (الــجــبــــال) للراحل الأسطورة محمد عبد الاله العصار
لحج نيوز
السعودية وكابوس الغباء السياسي
بقلم/ عبدالملك العصار
العالم يتكلم هندي !!
بقلم / عبدالرحمن بجاش
هادي ورقصة الديك
بقلم د./ عادل الشجاع
التهريب.. جريمة تدمر الفرد والمجتمع وخيانة بحق الوطن ..؟
بقلم/طه العامري
مابين الوطنية والخيانة ..
بقلم / طه عزالدين
نصيحتان في أذن المجلس السياسي الأعلى ومحافظ البنك المركزي بن همام
بقلم / عبدالكريم المدي
ما هو السر المخيف في هذه الصورة ؟
لحج نيوز/متابعات
فتاة تتحول لإله في نيبال لأن رموشها مثل البقرة
لحج نيوز/متابعات
طفلة الـ10 أعوام.. أنجبت طفلاً وانكشف المستور!
لحج نيوز/متابعات
فتيات اليابان غير المتزوجات لم يمارسن الجنس من قبل... لماذا؟
لحج نيوز/متابعات
ماذا يعني وجود "نصف قمر صغير" على أظافرك
لحج نيوز/متابعات
قبل عيدالأضحى .. لماذا حذرت سلطنة عمان النساء من استخدام الحناء السوداء ؟
لحج نيوز/متابعات
مصريّة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بعد أن ضبطهما في أحضان بعض في غرفة نومه
لحج نيوز/متابعات
لحج نيوز - "بائع الفل "الرقص مع الجن "3"

الأحد, 11-نوفمبر-2012
لحج نيوز/قصة:صادق الفائشي -
كان ولدي ينزف دما من انفه شاخص البصر الى السماء ، شاحب الوجه من ينظر اليه من اول وهله يجزم انه مفارق الدنيا عن قريب .. كانت تلك الليلة باردة على غير العادة .. كانت عقارب الساعة تشير الى الثامنة مساءً...
نظرت الى ابن عمي ، كان ثابتا كالجبل لكنه كان يخفي شيء في نظراته ابن عمي كان إمام لأحد مساجد المدينة المعروفة وكان رجلا وجيها ومعروفا في المدينة .. أجرى بعض الاتصالات بمن يعرفهم من الاطباء ، وشيوخ العلم ،والمقرئين غيرهم من اصحاب الرقية وطب الاعشاب وووو...لخ ..
وأثناء حديثه لأحدهم سمعته يرد عليه قائلا نعم اعرفه وكررها .. هذا ما قاله ابن عمي ثم قال لي هيا انهض معي واخذ بيد ولدي عزالدين وذهبنا الى اين لست ادري ....
قطعنا الطريقة في صمت عميق لم يكسر ذلك الصمت سوى تنهيدات كان مصدرها ولدي عز الدين..!..
وبعد ان قطعنا مسافة ليست بالبعيدة وصلنا الى بيت يقع في اطراف المدينة .. دخلنا الى باحة ذلك البيت.دون ان نقرع الباب كونه كان مفتوحا.. ثم صعدنا الى الدور الأول والثاني حتى الثالث .. وقبل صعودنا اخر درجة منه نادى ابن عمي يستأنس في نداءه اهل البيت ..فخرج الينا رجل طويل القامة مشرق الوجه ... فأطلق صوت ترحيبي مجلجل ثم تصافح هو وابن عمي وكان ابن عمي يصافحه بحرارة وشوق الصديق الذي افتقده منذ فترة طويلة ..
تهامسا قليلا ثم تم أخذنا الى غرفة كان تصميمها غريب ..سألني ولدي عزالدين عن الرجل ؟!.. وكان جسده يرتعد من الخوف يحاول ان يهدئ من روعه ولكن دون جدوى .. ثم اجبته على سؤاله وقلت له نعم اعرفه ظنا مني ان ذلك سيزيل مخاوفه التي صارت ظاهرة عليه..
ثم وقف الرجل ينظر الينا وكانت علامات الضيق ظاهرة عليه..ثم سائلني عن بعض اعراض المشكلة ..
بدأت اقص عليه الحالات التى مر بها ولدي منذ البداية .. وبدت تظهر عليه علامات الدهشة والاستغراب..
قال : هذه الحالة لم تمر علي أبدا وأنا في عملي هذا منذ سنوات .. بدأ القلق والخوف يدب في عروقي..ثم قلت له : اذا ماذا ترى وما هو الحل .. فنظر الى ولدي نظرة المتعمق المجتهد لدقائق ثم طلب مني ان اذهب معه الى احد الغرف لنتحدث على انفراد .. لغرض في نفسه وقال دع عز الدين هنا مع علي ...
خرجت معه الى تلك الغرفة المجاورة وقبل ان نبدأ حديثنا توقف وقال ابنك في خطر !!
فأصابتني نوبة غريبة حتى انني شعرت ببرود يتسرب الى جسدي من اطرافي من هول المفاجأة ..
ثم تخالج ذهني بأسئلة غريبة محاولة رفض تلك الجملة التي صارحني بها !!..
هل ما سمعته من هذا الرجل محض كذب الغرض منه تهويل مصاب ابني لغرض الابتزاز ؟!..
هل هو طبيب ام شيخ ، ام ساحر ؟!
انا اعرف المدينة لم اسمع عن هذا الرجل من قبل !!....
قطع حبل تلك التساؤلات صوت ولدي يقول اخرجوني من هذا المكان .. فخرجت من تلك الغرفة التي طلب مني الجلوس معه على انفراد مسرعا قبل ان يسمع ردي او افصح له عما في خاطري حتى انظر ما حل بولدي عز الدين..
فرأيت ابن عمي كان يهز رأسه ويمسك بيد ولدي ويقول له سنخرج من هنا تريث قليلا ولاحظت حدت الخوف تصاعدت لدى ولدي اكثر من ذي قبل وهالني ايضا عندما شاهدت ملامح الخوف باتت واضحة على ابن عمي ..
هنا ... والكل واجم ينظر الى الآخر تقدم الرجل واخذ بيدي وقال : تعال معي
ركبنا السيارة وانطلقنا ...
... قرر الرجل أن يصطحبنا الى بيتي
قطعنا الطريق بسرعة ...
وصلنا الى البيت ...
كان الرجل يتفحص البيت من الخارج كأنه يشك بان شيئا موجودا خارج منزلي ثم تفحص البيت من كل الاتجاهات ..وأناء ابحث معه ولم اتفوه بكلمة واحدة فقط كنت اتلو ايات من القرآن في سري وبعد ان تفحص جهات البيت الاربع توقف .. فبادرته بالسؤال هل تبحث عن شيئا ما ؟.. فلم يجيبني ثم شاهدنا اثارا غريبة فتبعناها .. وفي نفس الوقت كان هناك رائحة عفنة يعج بها المكان .. انها انها رائحة مزبلة الحارة ..
تجاوزناها قليلا ولا زلنا نبحث في الاماكن القريبة من بيتي.. لقد شاهدنا شيئا ما ..
يا الهي انها قطه نعم قطة يقطر الدم من فاها وعيناها حمراوتين يتطاير الشرر منهما..
العلامات تدل على انها كانت تشرب بعض من الدماء ..
لست أدري لماذا افزعني ذلك وذهب خيالي بعيدا الى الجن ،...
ربما لان شياطين الجن تتشبه بالقطط .. وأثناء ما كانت تلك التساؤلات تتزاحم في مخيلتي .. اذا بذلك الرجل يمسك بي ويطلب مني ان اتراجع .. فعلا لقد رأيت أمرا مريب .!!..
فنظرت الى وجهه فلاحظت ملامحه قد تغيرت وصارت غاضبة ثم سحبني وصرخ وهو يقول انها ليست وحدها انها ليست وحدها ؟؟
وواصل صراخه وبدأ يتلو القرآن ..
القطه لم نعد نرى لها وجود لقد اختفت .. ثم جذبني بقوة اليه ، وقال هيا لنعد سريعا عز الدين في خطر ...انهمرت الدموع من عيني بدون شعور مني خيل لي انني أصبت بالعمى ...
عدنا الى السيارة مسرعين ثم انطلقنا لننقذ ولدي عز الدين..
كنت منهكا واحس بانني ساقع ارضا لفرط التعب ...
كنت ألاحظ الرجل يقود السيارة بسرعة فائقة كمن أكتشف شيئا يخشى منه ويخافه ..حتى وصلنا الى بيته ...
كانت الصدمة القطة
قلت : بصوت خائف القطة ..
نزل بقوة وكأن المكان لا يخيفه ...
نزل من باب السيارة ....
شاهدت نلك القطة ...اجتمع حولها عشرات القطط باشكال والوان واحجام مختلفة ...
كان يشاهدها وكأنه يعرفها تماما ...
قرأ الكثير من الاذكار ...
وفجأة سقط ...
سقط على مقدمة السيارة وبكاء بصوت مرتفع ...
كان يبكي بحرارة ...
لم اقاطع بكاءه ابدا ...
ارتفع صوته اكثر ..
ثم التفت الي ووجهه مغرقا بالدموع ...
وقال لي : انا السبب !!
انا السبب !!
ازدادت دهشتي لكني لم اقاطعه ...
رددها مرارا : انا السبب !!
لقد جاء اليّ شاب وسيم ووصف لي قصة حبه مع بنت عمه
اخذ يبكي ذلك الشاب ، ووعدته ان لا يكون هناك عرس ...
سألته من انت ؟ امسكت برقبته كدت اخنقه
احمد...
احمد اسمي احمد ..
اخذته الى ابن عمي
من هذا الرجل هو السبب في مرض ابني ..
مستحيل انت يا احمد ، الم تقل انك تركت هذا العمل
كنت اصيح وأقول من هذا الرجل
بدأ الرجل منكسرا نادما وبدأ يحكي قصته
عشت معتزلا عن الناس لقد تزوجت بجنية ..
وهذه القطة التى رايتها كانت نتاج زواجي بتلك الجنية ..
قبل ان يكمل سقط الرجل مغشيا عليه
اطفأت انوار المنزل فجأة
بدأنا نقر أ القران
من الخوف لم يعد يشعر كل واحد منا بالأخر
الانوار تعود من جديد لكن بعد ان اختفى الرجل واختفى ولدي
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (لحج نيوز)