آخر الأخبار
فيسبوك تويتر يوتيوب تيليجرام تغذية أر إس إس الاتصال بنا
2436 يوما
ً
منذ تمرد المنشق علي محسن
ً

قصيدة (الــجــبــــال) للراحل الأسطورة محمد عبد الاله العصار
لحج نيوز
السعودية وكابوس الغباء السياسي
بقلم/ عبدالملك العصار
العالم يتكلم هندي !!
بقلم / عبدالرحمن بجاش
هادي ورقصة الديك
بقلم د./ عادل الشجاع
التهريب.. جريمة تدمر الفرد والمجتمع وخيانة بحق الوطن ..؟
بقلم/طه العامري
مابين الوطنية والخيانة ..
بقلم / طه عزالدين
نصيحتان في أذن المجلس السياسي الأعلى ومحافظ البنك المركزي بن همام
بقلم / عبدالكريم المدي
ما هو السر المخيف في هذه الصورة ؟
لحج نيوز/متابعات
فتاة تتحول لإله في نيبال لأن رموشها مثل البقرة
لحج نيوز/متابعات
طفلة الـ10 أعوام.. أنجبت طفلاً وانكشف المستور!
لحج نيوز/متابعات
فتيات اليابان غير المتزوجات لم يمارسن الجنس من قبل... لماذا؟
لحج نيوز/متابعات
ماذا يعني وجود "نصف قمر صغير" على أظافرك
لحج نيوز/متابعات
قبل عيدالأضحى .. لماذا حذرت سلطنة عمان النساء من استخدام الحناء السوداء ؟
لحج نيوز/متابعات
مصريّة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بعد أن ضبطهما في أحضان بعض في غرفة نومه
لحج نيوز/متابعات
لحج نيوز - الألعاب التارية

الأربعاء, 31-أغسطس-2011
لحج نيوز/تحقيق:رضوان ناصر الشريف -
جراء الأحداث الأخيرة التي حصلت في اليمن من اندلاع للحروب في معظم المدن اليمنية والتي بتنا لا ننام إلا بسماع إطلاق الرصاص الحي واستخدام كل أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة والتي اعتاد الأطفال على سماعها يوميا وتأثروا بها ظناً منهم أنها مجرد لعبة يلعبها الكبار متأثرين بذلك ولأول مرة في اليمن يقبل الأطفال على الألعاب النارية بشكل كبير من بداية رمضان .





أنواع الألعاب النارية الخطيرة




هناك أنواع كثيرة من الألعاب النارية التي تنتجها الشركات المصنعة ، ورغم اختلافها في أشكالها وألوانها ومكوناتها إلا أنها جميعاً يمكن أن ترد إلى إحدى الفئات التالية :
-الألعاب البسيطة : وهي لعبة من جزء واحد تكون على شكل قضيب رفيع أو قطعة صغيرة ويقذفها الطفل بيده بعد أن يشعلها ، أو يقذفها بلعبة على هيئة مسدس أو بندقية ، يصدر هذا النوع لوناً وشكلاً واحداً غالباً .
- الألعاب النارية المعقدة : وهي ألعاب نارية متفجرة ومرتبة وتقذف ببنادق أوتوماتيكية ، أو مدافع هاون ، وهي تستخدم في الاحتفالات لتعطي الألوان والنماذج الجميلة ، ومن أنواعها:
أ- القذيفة ذات المرحلة الواحدة : وهي تنفجر مرة واحدة لتعطي الأشكال والألوان المطلوبة ثم تنتهي .
ب- القذيفة متعددة المراحل :
هي تنفجر على مراحل وقد تكون :

-قذيفة كبيرة بداخلها قذيفة أصغر ثم قذيفة أصغر ، وهي عادة تكون من مرحلتين أو ثلاث تنفجر الواحدة منهما بعد الأخرى بفارق زمني يتيح للنظارة مشاهدة أشكال وألوان كل مرحلة .

-وقد تكون قذيفة واحدة مكونة من عدة أجزء ينفجر الواحد منها بعد الآخر بفارق زمني.

أضف إلى تلك الألعاب التي يستخدمها الأطفال في اليمن هذه الأيام وبكثرة الصواريخ ، الطماش ، المفرقعات ، القنابل الصوتية وهي أصبحت ألان المحببة لدى الأطفال وغيرها من التسميات .

وقد تتسبب الألعاب النارية بعاهة مستديمة حيث أصبحت خطرا حقيقي على الأطفال مثل الصواريخ والمفرقعات التي لا يُؤمن جانبها فتتحول الأفراح إلى أحزان في غمضة عين .

 إن من يزور المستشفيات في هذه الأيام من العيد سوف يشاهد مناظر تقشعر منها الأبدان من كثرة الإصابات بالألعاب النارية .



نقاط التفتيش الأمنية على مداخل صنعاء هم السبب

رأيت ذات يوم في إحدى نقاط التفتيش التي لا أحب ذكرها وهي تقوم بأيقاف سيارة من نوع (دينه) وهي محملة بمختلف الألعاب النارية تحاول الدخول للعاصمه صنعاء فقلت هذا شيء عظيم أن يقوم رجال الأمن بمنع هذه الألعاب وشعرت بارتياح كبير ولكن للأمانه لم تمضي سوى خمس دقائق إلا وأنا ارى تلك السيارة وقد مرت من النقطة فأوقفته بدافع الفضول وقلت له كيف سمحوا لك بالدخول فقال وبكل صراحة وباللهجه العامية " دفعت حق ابن هادي " فو الله شعرت حينها بالخزي والعار من مثل تلك النقاط الأمنية المرتزقة التي تتاجر بأرواح اطفالنا .






التجار يحققوا أرباح كبيرة من الألعاب النارية




نظرا لغياب الدور الرقابي للجان التفتيش التي لم اعرف اساساً أن لها وجود في اليمن ،التجار استغلوا سكوت الدولة وعقال الحارات بل وحتى أولياء الأمور فقاموا بالمتاجرة بالألعاب النارية نهارا جهارا وأمام الجميع ويقول أحد التجار في سوق الملح أن الأرباح التي يجنيها من الألعاب النارية أكثر من أي سلعه اخرى والأطفال مقبلين عليها طوال السنة .

من المسؤول على الإصابات التي تحدث في الأطفال


الأغلب يقول هم أولياء الأمور وهذا هو الأرجح طالما وهناك غياب حكومي واضح وألاء مبالاة بأروح صغار السن ، لكن اتساءل لماذا لا يخاف الله هؤلاء التجار الذي يتاجروا بأرواح أطفالهم ويأكلون تلك الأموال بالباطل ويقبضون ثمن أعين ودم وحروق الأطفال .



مخاطر الألعاب النارية



بيوت تحرق  وأرواح تزهق  بسبب هذه الألعاب القاتلة، وكم من أطفال حرقوا وشوهوا بسبب هذه الالعاب، وكم من الأطفال من أصيب بأمراض مزمنة بسبب هذه الألعاب وماتحتويه من مواد كيماويه، فالمخاطر المنزلية كثيرة فهي سبب رئيس في اشتعال الحرائق في المنازل والبساتين وأيضاً قد تحصل حوادث مرورية بسببها نتيجة استخدامها إثناء القيادة، او رمي احدها على احد السيارات مما تخلف ارتباكاً للسائق او حريق في سيارته  أضف إلى ذلك أن الألعاب النارية قد تسبب أيضا إذا ما لامست العين تشوها في محجرها، إضافة للأضرار النفسية التي قد تلازم الطفل المصاب مدى الحياة.


خلاصة الكلام


أدعوا الآباء والأمهات إلى عدم ترك ابنائهم يشترون مثل تلك الألعاب الخطيرة التي تؤذيهم وأن يعلموهم كيف يستفيدوا من النقود التي يحصلوا عليها في أيام العيد (العيدية ) تفيدهم في المستقبل عندما يكبروا ، كما وجه رساله للتجار أن يتقوا الله في أطفال اليمن وأن يبحثوا عن مصدر رزق آخر يأكلون من خلاله لقمة عيش نظيفة غير ملوثة بدماء وأعين وصحته أولادنا ، وأناشد وسائل الأعلام أن تقوم بدورها المناط بها في التوعية بمخاطر هذه الألعاب بدلاً من التطبيل للحكام وللأنظمة ليل نهار وأختلاق الأكاذيب لأن دور الأعلام كبير وهي تتحمل نسبه 50% من المسؤلية ، أما الدور الحكومي فقد عهدنا طول غيابة ونتمنى يظهر بمظهر يليق بأسمه فعيب سكوتهم وعيب تساهلهم وعيب عليهم اخذ رشوة في أشياء تسبب التعاسة للكثير من الفقراء الذي لا يملكوا حتى ثمن عملية بسيطة للعين في مستشفى حكومي .




ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (لحج نيوز)