لحج نيوز - أكد حزب التحرير ولاية اليمن إن المشكلة الاقتصادية في اليمن لا تنفك عن الأزمة السياسية بأي حال من الأحوال مشيراً إلى عقده مؤتمراً صحفياً حول الأزمة الاقتصادية الخميس القادم ..

وقال الحزب في

الأربعاء, 14-أبريل-2010
لحج نيوز/صنعاء -
أكد حزب التحرير ولاية اليمن إن المشكلة الاقتصادية في اليمن لا تنفك عن الأزمة السياسية بأي حال من الأحوال مشيراً إلى عقده مؤتمراً صحفياً حول الأزمة الاقتصادية الخميس القادم ..

وقال الحزب في بلاغ صحفي تلقى موقع "لحج نيوز" نسخة منه إن المشكلة الاقتصادية ليست في قلة الثروات في اليمن ولا في زيادة الاستهلاك ولا الاستيراد ، ولا في فقر البلد بل في فقر الأفراد ،والمشكلة الأساسية تكمن في النظام العلماني الذي تحكم به اليمن ، وفي القائمين على هذا النظام ، وفي سياسة الغرب تجاه اليمن ، وفي برامج الإصلاح المالية و والإدارية التي وضعها البنك الدولي وصندوق النقد الدولي .

واعتبر إن النظام الاقتصادي الإسلامي هو جزء من أحكام الإسلام الشامل الكامل لمعالجة مشاكل الإنسان ، وحيث إن الإسلام لا يُطَبَّقُ مجزأ وإنما لا بد من تطبيقه كاملا، ولا يتأتى هذا التطبيق تحت ظل أي نظام من أنظمة الحكم السائدة في هذا العصر ، وإنما يطبق في نظام حكم شرعه الله تعالى ، وجعله مميزا عن باقي أنظمة الحكم الأخرى التي في الدنيا .

وأضاف الحزب :" فنظام الحكم في الإسلام هو الخلافة ؛ وقد سارت عليها الأمة أكثر من ثلاثة عشر قرنا من الزمان، ولم ترض عنه بديلا لأنه نظام حكم من عند الله اللطيف الخبير، ألزم الله تعالى به الأمة وأوجبه عليها، ورتب عقوبة على من مات وليس في عنقه بيعة لخليفة قال : "من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية " رواه مسلم.

وأشار المكتب الإعلامي لحزب التحرير- ولاية اليمن إلى إن المؤتمر الصحفي سيكون حول: "" في قاعة المؤتمرات بفندق حدة – شارع حدة -صنعاء ، وذلك يوم الخميس 30 ربيع الثاني 1431هـ الموافق 15/4/2010م ، الساعة التاسعة والنصف صباحا.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 27-يناير-2023 الساعة: 10:13 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.lahjnews.net/ar/news-4106.htm