لحج نيوز - تتفاقم أزمة مرضى الكلى في اليمن كل يوم جراء تدهور الرعاية الصحية في مراكز الغسيل الكلوي التي أغلق أكثر من 60% أبوابه في وجه المرضى

الأحد, 26-نوفمبر-2017
لحج نيوز - صنعاء -
تتفاقم أزمة مرضى الكلى في اليمن كل يوم جراء تدهور الرعاية الصحية في مراكز الغسيل الكلوي التي أغلق أكثر من 60% أبوابه في وجه المرضى نتيجة عدم توفر المحاليل الخاصة بالغسيل الكلوي.
تدهور حالات المئات من المرضى جعلهم أمام مخاطر جمة خصوصا وأن المراكز التي كانت تجري للمريض 5 عمليات غسيل في الأسبوع باتت تجري له عملية غسيل واحدة..
وقال مصدر طبي أنه من الضروري استعراض مادة تحتوي على أهم أضرار عمليات الغسيل الكلوي:
نصف حالة مريض الفشل الكلوي في حال تراجع وظائف كليتيه إلى أقل من 15% من القيمة الطبيعية بأنها فشل كلوي في المرحلة النهائية. وتتطلب هذه الحالة إجراء غسيل الكلى أو زراعة الكلى.
يشتكي معظم مرضى الفشل الكلوي من فقد تدريجي لوظائفهم الكلوية قبل أن يصلوا إلى الفشل الكلوي في المرحلة النهائية. لذلك يتعين على مريض الفشل الكلوي مع اقترابه من المرحلة النهائية أن ينسق مع فريقه الطبي من أجل وضع خطة رعاية تناسبه. غسيل الكلى معالجة متواصلة تعوض وظيفة إزالة السوائل والفضلات من الجسم بعد فقدان الوظيفة الطبيعية للكليتين، وقد نجري غسيل الكلى للمريض طوال ما بقي له من عمر، أو لريثما تتوافر له كلية مناسبة لإجراء زراعة الكلية.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 18-يوليو-2024 الساعة: 05:39 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.lahjnews.net/ar/news-39239.htm