لحج نيوز - تواجه لجنة الحماية الأسرية في مستشفى الملك فيصل بالطائف حالات غريبة من العنف المتبادل بين الرجل والمرأة. فهذه فتاة حديثة الزواج تحاول الانتحار لأن عريسها لا يشبه "مهند" وهذه زوجة تأتي إلى قسم الطوارئ وبها آثار ضرب وتكون المفاجأة أن زوجها أيضاً في القسم الآخر من الطوارئ يعاني من ضربها له حيث اعتدى كل منهما على

الإثنين, 18-يناير-2010
لحج نيوز/متابعات -
تواجه لجنة الحماية الأسرية في مستشفى الملك فيصل بالطائف حالات غريبة من العنف المتبادل بين الرجل والمرأة. فهذه فتاة حديثة الزواج تحاول الانتحار لأن عريسها لا يشبه "مهند" وهذه زوجة تأتي إلى قسم الطوارئ وبها آثار ضرب وتكون المفاجأة أن زوجها أيضاً في القسم الآخر من الطوارئ يعاني من ضربها له حيث اعتدى كل منهما على الآخر. و كشفت رئيسة اللجنة سميرة مشهور وزميلتاها معجبة مجرشي وحياة الحميدي عن حقائق غريبة تصل إلى اللجنة تؤكد أن العنف يمارس حتى ضد الرجل من قبل المرأة وأن العنف يتجاوز عملية الضرب والتعذيب إلى العنف النفسي والعاطفي والجنسي والإهمال. وأشارت سميرة مشهور إلى أن معظم الحالات التي تباشرها اللجنة وبنسبة 80% لفتيات حاولن الانتحار لمشكلات أسرية متنوعة كان من أبرزها العنف وتفضيل الولد على البنت وعدم تلبية طلبات الفتاة من قبل الأسرة مؤكدة أن "الكلوروكس" هي أداة الانتحار الميسرة لهن. وأكدت "مشهور" أن الفنانين التركيين "مهند ويحيى" يقفان وراء بعض مشكلات النساء مع أزواجهن مستشهدة بقصة فتاة حديثة الزواج حاولت الانتحار بعد مضي شهر من زواجها بشرب كمية من الخل المركز أكثر من مرة وكانت تريد من والدها أن يطلقها من زوجها وعندما تم بحث حالتها اعترفت للأخصائية الاجتماعية أن زوجها لا يشبه مهند وهي لا تطيق النظر في وجهه وتريد زوجاً شبيها بمهند. وذكرت أن لجنة العنف لجنة حديثة شكلت حديثا لمتابعة حالات العنف المأساوية التي تصل للمستشفيات وقد باشرت الكثير من الحالات التي تمت معالجتها في المستشفى بينما وصلت بعض الحالات الصعبة إلى المحكمة كقضية خادمة كانت معنفة من قبل زوجة كفيلها وتعرضت للضرب بالحديد فقدت فيها أجزاء من جسمها جراء "الغرغرينا" إضافة إلى كسور وقطع بالشفاه وتجرثم الدم والآن أخذت حقها من قبل المحكمة, ولا تزال موجودة في دار الحماية. وفتاة سعودية مارس عليها والدها العنف لمدة أكثر من شهر من ضرب بالحديد وكوي وحبس ومنعها من الأكل. وكانت في حالة شبه فاقدة للحياة وقد أجريت لها العمليات الجراحية اللازمة،وقد عوقب والداها.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 25-سبتمبر-2020 الساعة: 08:52 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.lahjnews.net/ar/news-2168.htm