الإثنين, 19-يناير-2009
لحج نيوز - تشهد العلاقات اليمنية – الكويتية حراكا مضطردا باتجاه تعزيز اطر التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين الذي يدخل منعطفا جديدا وواعدا تؤرخ له الزيارة الحالية لفخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لدولة الكويت. 

وتأتي زيارة فخامة رئيس الجمهورية لدولة الكويت الشقيقة للمشاركة في جلسات أعمال القمة الاقتصادية العربية وسيتخللها مباحثات يجريها فخامته مع القيادة الكويتية ستتركز حول سبل بلورة التوجهات المشتركة لتطوير وتعزيز التعاون المشترك بين اليمن والكويت . 
لحج نيوز -
تشهد العلاقات اليمنية – الكويتية حراكا مضطردا باتجاه تعزيز اطر التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين الذي يدخل منعطفا جديدا وواعدا تؤرخ له الزيارة الحالية لفخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لدولة الكويت. 

وتأتي زيارة فخامة رئيس الجمهورية لدولة الكويت الشقيقة للمشاركة في جلسات أعمال القمة الاقتصادية العربية وسيتخللها مباحثات يجريها فخامته مع القيادة الكويتية ستتركز حول سبل بلورة التوجهات المشتركة لتطوير وتعزيز التعاون المشترك بين اليمن والكويت .
وفي توقيت مواكب لزيارة فخامة رئيس الجمهورية استكملت اليمن والكويت الاتفاق على تخصيص كامل مبلغ التعهد المقدم من دولة الكويت خلال مؤتمر لندن للمانحين والبالغ "200" مليون دولار تمهيدا للتوقيع على الاتفاقيات المتعلقة بتمويل المشاريع المحددة والمتفق عليها في خطوة متقدمة تستهدف تاطير علاقات التعاون الثنائي بين البلدين . 

واتفقت اليمن ممثلة بوزارة التخطيط والتعاون الدولي ودولة الكويت ممثلة بالصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية على تخصيص مبلغ "30" مليون دولار لتمويل مشروع خطوط النقل لتصريف الطاقة الكهربائية من محطة التوليد في مأرب بقدرة "700" ميجاوات وتكريس مبلغ أربعون مليون دولار للمساهمة في تمويل انشاء ميناء جزيرة سقطرة الى جانب الاتفاق على تخصيص مبلغ 30" مليون دولار للمساهمة في تمويل مشروع برنامج تطوير مدن الموانيء اليمنية و"50" مليون دولار للمساهمة في تمويل برنامج الطرق الريفية .

واكد نائب رئيس الوزراء للشئون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي في تصريح لـ وكالة الأنباء اليمنية ( سبأ ) ان ثمة توجهات مشتركة لدي القيادتين والحكومتين اليمنية والكويتية للدفع قدما بأطر التتعاون الثنائي بين البلدين... معتبرا ما تشهده العلاقات اليمنية – الكويتية من حراك متصاعد بإتجاه تعزيز التعاون الثنائي يمثل تجسيدا للإرادة السياسية المشتركة الهادفة الى أحداث نقلة نوعية في مسارات التعاون بين اليمن والكويت وبما يتواءم والروابط التاريخية التى تربط الشعبين اليمني والكويتي.

من جهته كشف المستشار الاقتصادي في الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية المهندس طارق المنيس في تصريح مماثل أن الصندوق الكويتي للتنمية يعتزم البدء بتمويل انشاء مشروعين من المشاريع المتفق عليها مع الحكومة اليمنية قبل نهاية العام الجاري.

ونوه أن الاتفاقية التى وقعها الصندوق واليمن امس الأحد وتضمنت تخصيص مبلغ خمسون مليون دولار للمساهمة في تمويل مشروع الصندوق الاجتماعي للتنمية –المرحلة الثالثة – يمثل بداية واعدة لاستمرار التعاون المضطرد بين اليمن والكويت.

تمت طباعة الخبر في: الأحد, 15-ديسمبر-2019 الساعة: 09:37 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.lahjnews.net/ar/news-19.htm